• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رغم مضايقات الجهات التنظيمية

كبريات شركات التقنية الأميركية تتوسع في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يونيو 2015

حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

بصرف النظر عن الحملة التنظيمية التي تهدد بتقليص نمو شركات التقنية الأميركية الكبيرة في أوروبا، إلا أنها تسعى لمضاعفة عملياتها في القارة. وقامت شركات مثل، جوجل وأمازون وأبل، بالتخطيط أو ببناء مراكز بيانات لها في أوروبا، بينما فتحت فيس بوك وأوبر تكنولوجيز، مراكز هندسية أيضاً. وفي غضون ذلك، قام مديرو هذه الشركات، بجولات طافت مدن القارة لتبصير الناس بالدور الذي يمكن أن تلعبه هذه الشركات في الاقتصادات المحلية.

ويتزامن هذا النشاط، مع خلفية من تزايد الرقابة التي يفرضها المنظمون الأوروبيون على بعض الشركات الأميركية وما إذا كانت تقوم بتسديد ما عليها من ضريبة أو تستغل هيمنتها على السوق، بجانب العمل على حماية حقوق الخصوصية للأوروبيين. وقرر المنظم الأوروبي لمكافحة الاحتكار، تقديم شكوى رسمية ضد جوجل لعدم التزامها بقوانين مكافحة الاحتكار.

ويؤكد بعض الخبراء، أن تصاعد الحملات التنظيمية والرقابة السياسية، لن يثني شركات التقنية الأميركية الكبيرة، عن المساعي التي تبذلها للتوسع والاستثمار في أوروبا. وكانت أبل وجوجل، من بين أكثر المصرحين بمساهماتهما في القارة الأوروبية. وترصد أبل باستمرار تأثير نشاطاتها على الاقتصاد الأوروبي، حيث تستوعب 18300 من العاملين المباشرين في أوروبا، بجاني 671500 من الوظائف التي توفرها أو تدعمها بصورة غير مباشرة.

وتسهم جوجل، في مساعدة الأعمال التجارية الصغيرة، على النمو من خلال برامج مثل، أد وردز وجوجل بلاي ويوتيوب. كما التزمت الشركة، بتدريب نحو مليون من الأوروبيين على تعلم الخبرات الرقمية بحلول 2016، بالإضافة لتخطيطها لاستثمار نحو 25 مليون يورو (26,3 مليون دولار)، بغية توسيع برامجها القائمة ونشرها في أسواق أوروبية جديدة. كما أنفقت الشركة، ما يزيد على 2,1 مليار دولار على إنشاء مراكز البيانات. وتعكف الشركة حالياً، على زيادة حجم مراكز البيانات في بلجيكا وإنشاء مركز في هولندا، الذي من المزمع أن ينضم للشبكة مطلع العام المقبل، بالإضافة لامتلاك الشركة مركز بيانات في كل من فنلندا وأيرلندا.

واستمرت جوجل في توسعة مواقعها وزيادة استثماراتها في مراكز البيانات المنتشرة في أرجاء القارة، حيث بلغت هذه الاستثمارات في هولندا نحو 600 مليون يورو وفي بلجيكا 550 مليون يورو وفنلندا 800 مليون، بينما لم تزد على 75 مليون في أيرلندا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا