• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

محاكم دبي تسوي ودياً نزاعاً بقيمة 25 مليون درهم بين 11 طرفاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

تمكن مركز التسوية الودية للمنازعات في محاكم دبي من تسوية نزاع تجاري بين 3 تجار، انتهى باتفاقية صلح شملت 11 طرفاً، ووصلت قيمة تسوية النزاع 25 مليوناً و650 ألف درهم.

وقال محمد أمين مباشري مدير مركز التسوية الودية للمنازعات إن النزاع المتنازعين طالبوا بتعيين خبير حسابي لتسوية الحسابات بينهم، وبعد تعيين الخبير وتقديمه للتقرير، اتضح للمركز أن العلاقة التجارية بين الأطراف لا تقتصر عليهم، بل تشمل 11 طرفاً بينهم شركات خارج الدولة، فتم إدخالهم في النزاع والتوصل إلى تسوية ودية شاملة بينهم تنهي جميع المنازعات المرفوعة، وتضمنت النزاع بلاغا في شرطة دبي ودعوى جنائية أمام النيابة العامة الإمارة. وأضاف أن هذا النزاع يعتبر فريدا من نوعه، حيث تمت التسوية الودية في مدة قياسية، بواسطة مصلحين مؤهلين من ذوي الخبرة تحت إشراف قضاة مختصين. وكمكافأة لأطراف النزاع للتوصل إلى الصلح تم إرجاع مبلغ 108 آلاف و 564 درهماً للأطراف المتنازعة، تمثل نصف الرسم المسدد للمحكمة حسب قانون إنشاء المركز، تشجيعاً للمتنازعين على التوصل إلى الصلح أمام المركز.

وأشار مدير مركز التسوية الودية للمنازعات، إلى أن المركز لا يتم فيه قيد دعوى أمام المحاكم إلا بعد عرضها على المركز، وصدور قرار منه بإحالة النزاع للمحكمة المختصة. وأشار إلى أن المركز يعمل على حل النزاع بشكل ودي خلال مدة أقصاها شهر واحد على الأكثر من تاريخ حضور الأطراف أمام المصلحين ويجوز مد هذه المهلة لمدة مماثلة أو أكثر بقرار من القاضي المختص، فإذا تم الصلح بين أطراف النزاع، فإنه يتم إثبات ذلك بموجب اتفاقية صلح يوقع عليها أطراف النزاع ويعتمدها القاضي المختص، ويتم رد نصف الرسم، وتكون لهذه الاتفاقية قوة السند التنفيذي، وفي حال تعذر تسوية النزاع ودياً تتم إحالة النزاع للمحكمة المختصة. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض