• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الجلسة الأولى تحذر من غياب الإحصاءات الرسمية

الإمارات الأولى عالمياً في استقطاب العقول والمواهــــب وطلاب العلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

ابوظبي (الاتحاد)

ناقشت الجلسة الأولى من جلسات المؤتمر محور «التعليم المحرك الأساسي للتنمية»، برئاسة الدكتور سيف سالم القايدي عميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية السابق في جامعة الإمارات، بمشاركة الدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، والدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، وعائشة الكعبي مدير قسم البرامج الحكومية في الأمم المتحدة بأبوظبي.

واستعرض الدكتور عبدالله الريسي خلال الجلسة مراحل تطور التعليم في الدولة، حيث بلغ عدد المدارس في إمارة أبوظبي خلال عام 1971 نحو 25 مدرسة تضم 8000 طالب، أما إمارة دبي فضمت 15 مدرسة، والشارقة 13 مدرسة، ورأس الخيمة 10 مدارس، وتراوح عدد الطلاب فيها من 2000 طالب إلى 8000 طالب فقط.

وقارن الريسي الإحصاءات المسجلة عام 1972، وما وصلت له الدولة عام 2016، فارتفع عدد طلاب المدارس الحكومية من 28 ألف طالب إلى 248 ألف طالب، وعدد طلاب المدارس الخاصة من 3 آلاف طالب إلى 687 ألف طالب وطالبة، فيما وصل عدد طلاب الجامعات الحكومية إلى 46 ألف طالب خلال العام الجاري، و83 ألف طالب في الجامعات الخاصة.

وحول مكانة التعليم بدولة الإمارات في المؤشرات التعليمية، أوضح الريسي أن «الإمارات الأولى عالمياً في مؤشر التحصيل العلمي للمرأة، والأولى عالمياً أيضاً في مجال استقطاب العقول والمواهب، وتتصدر عربياً جودة التعليم، وهي مؤشرات تم قياسها بين عام 2013، و2016، وأضاف: «وحول ما يختص بالبُعد السياسي للتعليم فالدولة الأولى عربياً، والثانية عالمياً في ثقة الشعب بالسياسيين، والأولى عربياً في صورة الدولة بالخارج، والأولى عربياً في الثقافة الوطنية».

وطالب الريسي خلال توصياته بالتوازن بين مخرجات التعليم، والمتطلبات، ولذلك بسبب وجود فجوة بين الجانبين، إضافة إلى تطبيق أعلى المعايير المحلية، والدولية، محذراً من غياب المعلومات، والإحصاءات التعليمية الرسمية بما يعيق البحث العلمي التربوي، وعمليتي القياس، والتقويم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض