• الأحد 07 رجب 1436هـ - 26 أبريل 2015م

حجم الخط |


أظهرت لقطات بثت على موقع "يو تيوب" لمقاطع الفيديو لحظة مفعمة بالإنسانية تمثلت في فرحة طفل وهو يسمع لأول مرة صوت أمه بعد أن كان أصم.

وقال موقع "سبق" الإلكتروني السعودي إن الطفل، وهو أمريكي، صرخ بفرح شديد، وهو يستمع لصوت أمه تنطق اسمه بعدما تم وضع سماعة أذن صناعية على أذنه اليسرى.

وبعد أن غمرته السعادة، وهو يكتشف ضوضاء العالم لأول مرة، فرد "كوبر" ذراعيه عن آخرهما، وراح يضحك متفاعلاً مع الأصوات من حوله.

وظل الطفل، وعمره سنتان، يشير بإحدى يديه باستمرار إلى أذنيه، حيث وضعت السماعة وكأنه يقول لوالدته: "هذه السماعة غيرت حياتي، فلا تنزعيها، رجاء".

وقد أبدى مشاهدو الموقع إعجابهم الشديد بالفيديو، وقال أحدهم: "لقد بدأت أبتسم، حتى قبل مشاهدة الفيديو، إنه رائع".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

هل بادرت إلى توعية طفلك بحقوقه التي كفلها القانون؟

نعم
لا