• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أكد أن حكومة أبوظبي أبهرت العالم

«أبوظبي التقني»: التعليم المتخصص الخيار الأول للمواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أن التعليم يأتي في مقدمة الأولويات الاستراتيجية للقيادة الرشيدة، وما يدل على ذلك أن عدد طلبة التعليم المهني لم يكن يتجاوز 2500 مواطن منذ نحو 12 عاماً، كما كانت المدارس الفنية هي الخيار الثاني والثالث للطلبة.. أما اليوم، وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فقد ارتفع عدد الطلبة المواطنين في مؤسسات التعليم التقني والمهني إلى 15 ألف مواطن، كما أصبح التعليم المتخصص الخيار الأول للمواطنين.

وأشار، في كلمة بمناسبة اليوبيل الذهبي لإنشاء الجهاز الحكومي في إمارة أبوظبي، إلى أن مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أقام ستة مجمعات تعليمية متخصصة لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المواطنين في مختلف إمارات الدولة، كان آخرها مجمع طحنون بن محمد التعليمي في العين، الذي تم افتتاحه الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز الكبير يأتي ضمن سلسلة الإنجازات الكبرى التي حققتها القيادة الرشيدة وحكومة أبوظبي.

وأضاف: العالم أجمع يحمل كل التقدير والاحترام، ويقف منبهراً أمام الإنجازات التي تحققت وتصنعها حكومة أبوظبي منذ عام 1966 وحتى الآن، كونها تحققت في زمن قياسي، ولتشمل قطاعات العمل والإنتاج كافة، ولتجمع الحضارة والمستقبل في بوتقة واحدة من أجل الوصول بالمواطن - كونه أغلى ثروات الوطن إلى هذه الدرجة العالية من الرقي والتحضر والإبداع في مختلف المجالات الهندسية والتكنولوجية والطبية، وعلى الصعد كافة الخليجية والعربية والعالمية.

ولفت مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني إلى العمل وفق استراتيجية عالمية المعايير قادرة على تمكين المؤسسات التابعة لـ «أبوظبي التقني» وتحقق طموحات القيادة الرشيدة في تخريج الشباب المواطن المؤهل المتمكن من أدواته وقدراته الإبداعية، ليلبي الاحتياجات الفعلية من القوى العاملة المطلوبة لمشروعات الحاضر والمستقبل، ومن هذه المؤسسات معهد التكنولوجيا التطبيقية، ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، وبوليتكنك أبوظبي، وثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية ومركز أبوظبي للتعليم والتطوير المهني، التي تعمل في إطار استراتيجية موحدة تستشرف المستقبل.

وأشار إلى أن المركز نجح في إنشاء نخبة من المجمعات التعليمية المتخصصة، منها مجمع التكنولوجيا التطبيقية في مدينة محمد بن زايد، ومجمع بينونة التعليمي في المنطقة الغربية، ومجمع عجمان التقني، ومجمع فلج المعلا في أم القيوين، ومجمع زايد التعليمي بأبوظبي، ومجمع طحنون بن محمد التعليمي في العين.

ولفت إلى أن «أبوظبي التقني» يعكف حالياً على تطوير خطته الإستراتيجية الحالية 2016 - 2020 وخطط العمل المستقبلية كافة بمختلف المؤسسات التابعة للمركز، وفقاً للتوجيهات السامية التي تصدرها القيادة الرشيدة لتطوير مهارات وقدرات الشباب، بما يضمن إعداد أجيال وطنية قادرة على التنافسية العالمية وتلبية متطلبات سوق العمل، مشيراً إلى عدد من المشروعات التطويرية، ومنها «مهارات حياتية» التي تتواصل طوال أجازات طلبة المدارس، وتتضمن 20 برنامجاً متخصصاً في مجالات مهنية وتقنية مختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض