• الثلاثاء 30 غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م
  11:37     العفو الدولية تنتقد حبس مراسل صحيفة ألمانية في تركيا         11:44    أستراليا تعتقل مواطنا حاول مساعدة «داعش» في تطوير صواريخ عالية التكنولوجيا        11:44    مئات الإسرائيليين يرفضون هدم منازل مستوطنين في الضفة الغربية المحتلة         11:45    توجيه الاتهام رسميا بالفساد إلى وريث سامسونغ         12:00     صدور حكم بالاعدام في قضية قائد الشرطة السابق في الجزائر بيد مساعده         12:14     زلزال يهز شرق اليابان ولا تحذير من أمواج مد         12:18    قوات الأمن العراقية تقترب من المجمع الحكومي الرئيسي في غرب الموصل        12:19     دبلوماسي كازاخستاني لا يستبعد عقد اجتماع سوري جديد في أستانة بعد مفاوضات جنيف         12:21     مثول امرأتين مشتبه بهما في اغتيال كيم جونج نام أمام محكمة ماليزية غدا     

أكدت تعزيز الأنشطة التربوية وتنظيم مؤتمرات علمية تخصصية

لجنة الإعلام والبحوث بـ«الداخلية» تشكل 5 فرق عمل للتوعية المدرسية والمجتمعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

أقرت لجنة التوعية والإعلام والبحوث التابعة لوزارة الداخلية تشكيل خمسة فرق رئيسة تمثلت في فرق الجانب التدريبي وحملات التوعية المدرسية والمجتمعية عبر وسائل الإعلام الاجتماعي وتنظيم المؤتمرات العلمية، بالإضافة إلى فريقي إعداد البحوث والدراسات العلمية التخصصية ونقل المعرفة والتجارب الدولية جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدوري في نادي ضباط شرطة دبي، برئاسة العقيد الدكتور جاسم خليل ميرزا، مدير إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، رئيس اللجنة، وبحضور الأعضاء من المنسقين من مختلف القيادات العامة للشرطة على مستوى الدولة. واستعرضت اللجنة المادة الرابعة من القرار الإداري رقم (184) لسنة 2014، والذي نص على أعادة تشكيل اللجنة الفرعية للتوعية والإعلام والبحوث المنصوص عليها في المادة الثالثة من القرار الإداري رقم (181) لسنة 2010 المشار إليه. وأوضح العقيد ميرزا أبرز مهام اللجنة وفقا للقرار المشار إليه سابقا بتطوير وتوجيه برامج تدريبية مهنية وأكاديمية شاملة لمكافحة استغلال الأطفال جنسيا، والتخطيط لوضع برامج توعية عامة ومدرسية تستهدف الأطفال، وبحث اعتمادها كجزء من البرامج التعليمية في المدارس، بما يتناسب مع كل مرحلة دراسية، والتخطيط لوضع برامج توعية تخصصية تستهدف أولياء الأمور والتربويين.

كما واستعرض رئيس اللجنة الصفحة السابعة من القرار الإداري رقم (184) لسنة 2014، موضحا استهداف كافة وسائل الإعلام لتطوير وتعزيز الوعي الأسري لدى كافة شرائح المجتمع والأطفال بصفة خاصة بما قد يواجهونه من تحديات ومخاطر في مجتمع المعلوماتية الحالي، إضافة إلى تعزيز العمل في جميع الأنشطة التربوية وعقد وتنظيم مؤتمرات علمية تخصصية ودعم إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بهذا المجال والتواصل مع مراكز البحوث العلمية ذات الصلة، ونقل المعرفة وترجمة برامج التوعية الأكاديمية «وسائط معتمدة ونشرات ومواقع إلكترونية» مثل برامج التوعية الخاصة بvgt. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض