• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«شؤون الوطني» تنظم «منتدى الوعي السياسي لطلبة الجامعات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

العين (الاتحاد)

أعلنت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وبالتعاون مع جامعة الإمارات العربية المتحدة، تنظيم الدورة الخامسة لمنتدى «بناء الوعي السياسي لطلبة الجامعات» الذي يعقد هذا العام تحت عنوان «جيل الشباب وصناعة المستقبل» في 7 نوفمبر 2016، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورات السابقة في تعزيز ثقافة المشاركة السياسية بين طلبة الجامعات.

وأكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بهذه المناسبة، أنه واستمراراً لما بدأته الوزارة في الدورات السابقة من منتدى الوعي السياسي، وبما يتناسب مع توجيهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تولي فئة الشباب أهمية كبيرة وتعمل على تأهيلهم وتمكينهم ليكونوا قادة الغد والمحور الرئيس للوصول إلى حكومة المستقبل، يأتي المنتدى هذا العام بمحاور مبتكرة لتعزيز وعي الشباب، وتنمية قدراتهم ليكونوا مشاركين فاعلين في بناء خطط واستراتيجيات المستقبل لدولة الإمارات.

وأوضحت معاليها أن الوزارة تهدف من خلال هذا المنتدى إلى زيادة اهتمام طلبة الجامعات بالحياة السياسية والشؤون العامة، وتعريف الشباب في الدولة بمنظومة العمل البرلماني، ومراحل التطور والتحديث السياسي، وقالت معاليها: «تضع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي مشروع تعزيز ثقافة المشاركة السياسية ضمن أهدافها الاستراتيجية، إيماناً منها بأهمية زيادة الوعي بالمشاركة السياسية والعمل البرلماني لدى أفراد المجتمع، ومن هنا تأتي البرامج والمبادرات التي تسعى الوزارة من خلالها إلى تفعيل دور الشباب ليكونوا شركاء فاعلين في مسيرة التنمية المستدامة والشاملة التي تشهدها دولة الإمارات».

وأكد معالي الدكتور علي النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، أهمية التعاون بين وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي وجامعة الإمارات في خلق وعي سياسي إيجابي لدى طلبة الجامعات الذين يعتبرون نواة للمستقبل، بما يدعم مسيرة التمكين السياسي في الدولة، مشيراً إلى الدور الفعال الذي يقوم به المنتدى في تعزيز ثقافة المشاركة السياسية لدى طلبة الجامعات، حيث حقق المنتدى في دوراته السابقة نجاحاً كبيراً في زيادة معارف الطلاب بأسس المشاركة السياسية في المجتمع الإماراتي، وتشكيل الوعي السياسي وأدواتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض