• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حوار «حكماء المسلمين» و«الطائفة الإنجليكانية» ينطلق بأبوظبي اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

تنطلق صباح اليوم في أبوظبي، وعلى مدى يومين، فعاليات حوار مجلس حكماء المسلمين والطائفة الأسقفية الإنجليكانية بعنوان «نحو عالم متفاهم متكامل»، بحضور ومشاركة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس المجلس والقس جستن ويلبي رئيس الطائفة الأسقفية الإنجليكانية، وعدد من الشخصيات الدينية والثقافية من مختلف دول العالم.

ويسعى مجلس حكماء المسلمين، من خلال عقد هذه اللقاءات الدورية مع المؤسسات الدينية الأكبر في العالم واستضافة وتنظيم هذا الحوار، إلى مد جسور التواصل والتعاون بين بني البشر على اختلاف انتماءاتهم ومعتقداهم الدينية والفكرية، وتعزيز مفهوم الانفتاح على الآخر في محاولة جادة للبحث عن سبل مواجهة الأفكار الإرهابية والمتطرفة، والعمل على نشر قيم التسامح الديني والتعايش السلمي في جميع بقاع العالم. ويتطلع المجلس، من خلال هذه الفعاليات، إلى الحد من اتساع نطاق استباحة حرمات النفس والعرض والمال، والسعي في المقابل إلى تقديم المصالح العليا للإنسان والأوطان على المصالح الخاصة. ويناقش المجتمعون العديد من النقاط والمحاور التي تتعلق بالحوار بين الأديان، وغيرها من القضايا المتعلقة بالمواطنة، وتعزيز قيم التعايش المشترك واحترام الآخر، والتي سيتم تناولها من خلال محاور رئيسة تم توزيعها على جلسات الحوار وجدول أعماله.

وتحمل الجلسة الأولى عنوان «التعددية الدينية وحرية الاعتقاد» ويديرها الكاتب والمفكر الإسلامي الدكتور رضوان السيد، ويتحدث فيها معالي الشيخ عبدالله بن بيه رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة عضو مجلس حكماء المسلمين والقس الدكتور منير أنيس رئيس الكنيسة الإنجليكية المصرية وأفريقيا الشمالية وقرن أفريقيا.

وتتحدث معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح في الجلسة الثانية - التي تحمل عنوان «مبادرات وتجارب في العيش المشترك والتسامح» - عن استراتيجية التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة وسيديرها الإعلامي سامح فوزي نائب رئيس قطاع المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية في مصر.

ويشارك في الجلسة إلى جانب معالي الشيخة لبنى القاسمي، الأنبا إرميا أسقف عام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر حول مشروع «بيت العائلة المصرية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض