• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأجيال السابقة تحسد طلبة اليوم

الثانوية «غول» روضته «التربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكد تربويون، وعدد من أولياء الأمور، أن الطلبة يعيشون عصراً ذهبياً وعليهم استغلال الفرص المتاحة أمامهم من توفير التعليم المتطور والذكي والتسهيلات المتاحة لهم في الامتحانات، وتقسيم العام الدراسي إلى ثلاثة فصول دراسية، ما سهل عليهم أمر المذاكرة مقارنة بما كان على الأجيال السابقة خوضه من صعاب للحصول على نسب ومعدلات عالية تؤهلهم لدخول الجامعات والكليات التي يرغبون بها.

وأشارت فتحية زيد رئيس قسم العمليات التربوية في منطقة الشارقة التعليمية إلى أن فترة الامتحانات في الماضي وعلى الأجيال السابقة كانت أكثر فترة يعيش فيها الطالب بتوتر وقلق نظرا لحجم المنهج الدراسي الكبير الذي يجب أن ينهي دراسته في وقت قصير، كما أن عدد الأوراق الامتحانية لم تكن تحدد في السابق، بالإضافة إلى انعدام الأجهزة الحديثة والإنترنت التي تسهل من عملية رصد الدرجات، وتبادل المعلومات، خاصة وانه في السابق كان من الصعب استخدام كل هذه التقنيات في عملية الدراسة.

وأضافت:«كل تلك الأمور ساهمت في أن تكون الأجواء الامتحانية للجيل السابق أصعب من الوقت الحالي بشكل كبير، كما أن إخراج الورقة الامتحانية في الوقت الحاضر يمر بمراحل متطورة خاصة وان الإجابة على الأسئلة أصبحت في نفس الورقة، بالإضافة إلى دخول الألوان التي توضح الورقة، وتسهل عملية استيعاب الأسئلة، خاصة وان الورقة الامتحانية في الماضي كانت تطبع بالآلة الطابعة وتكثر فيها الأخطاء فضلا عن صعوبة قراءة الأسئلة، خاصة وان الخطوط لا تكون واضحة بسبب التصوير».

إلى ذلك، تباينت آراء عدد من التلاميذ والمعلمين وأولياء الأمور حول مستوى امتحانات الثاني عشر حاليا وفي الماضي، وطرق المذاكرة، وكيفية تقسيم الأوقات وكمية المادة الدراسية التي كان على الجيل السابق مذاكرتها أثناء أداء امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأخير.

وقالت نادية محمد ولية أمر:«إذا ما عدنا إلى الماضي وتذكرنا وقع امتحانات الثانوية العامة على أسماعنا فتجد أنها كانت تمتلك رهبة كبيرة بمجرد ذكرها، أو مرورها على الذاكرة، حيث إنها كانت تمتاز بالصعوبة، وبكثرة الدروس في المادة الواحدة، فضلا عن ضغط الوالدين بضرورة المذاكرة والنجاح، والحصول على نسبة عالية للتخرج تؤهل الطالب لدخول كلية رفيعة المستوى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض