• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المعتدون: الموظف كان يسخر منا بعد وفاة والدنا

«الصحة» تحقق في التعدي على ممرض بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

أحمد مرسي (الشارقة)

تحقق لجنة الشكاوى بوزارة الصحة في واقعة تعد تعرض لها ممرض بمستشفى القاسمي بالشارقة، المتهم فيها 4 شباب مواطنين. وتم تزويد الوزارة بمقاطع الفيديو التي سجلتها كاميرات المراقبة، حسبما قال عارف النورياني المدير التنفيذي للمستشفى، مؤكداً أن الوزارة تهتم بصورة كبيرة بالواقعة وستستمع في بداية الأسبوع لشهادة الممرض الذي تعرض للضرب المبرح، مؤكدا أن المستشفى مستمر في شكواه ضد المعتدين، وأنه سلم المقاطع المصورة لمركز الشرطة للتحقيق فيها.

وقال عارف النورياني إن وزارة الصحة تتابع الواقعة باهتمام ولن تقبل مثل تلك التصرفات الصادرة عن بعض المراجعين. وأشار إلى أن الفيديو أظهر تعدي أحد الأشخاص على الممرض ثم مشاركة أفراد آخرين تباعاً له ليلتف حوله نحو 5 أشخاص ظلوا جميعاً يوجهون له لكمات عنيفة بطريقة غير لائقة وغريبه على مجتمعنا، مشيرا إلى أن الممرض رفض التنازل عن الواقعة وسيستمر في الإجراءات القانونية.

وأوضح النورياني أنه طلب «الممرض للتعرف على أقواله في الواقعة وبمجرد دخوله تبين لدي أن ملامحه الطبيعية تظهر ابتسامة على وجهه وأنه شخص بشوش، وهو ما جعل الأشخاص المعتدين يظنون أنه يستهزئ بهم ولا يقدر حالة الوفاة».

وأكد «نحن نقدر الحالة التي كان عليها أهل المتوفي، لكننا لا نقبل مثل هذا التصرف من أي شخص تجاه موظف يؤدي عمله، وكان عليهم أن يتحكموا في تصرفاتهم ويلجأوا لإدارة المستشفى إن كان لديهم ملاحظات ضد أي موظف يصدر منه لفظ أو حركة يرونها مهينة، لأنه إذا تصرف الجميع بطريقتهم، فلا يكون هناك احترام للقانون في المجتمع بل ستسود لغة الغابة».

من جانبه أفاد أحد المتهمين (أ. س) بالتعدي خلال اتصال هاتفي أنه ونحو 40 شخصاً من أهله كانوا في المستشفى بعد وفاة والده وهو منوم بالمكان منذ نحو 5 أشهر إثر نزيف في المخ وفي حالة غيبوبة وأجريت له عمليات عديدة. وذكر أنه وبعد نبأ وفاة والده في المستشفى كان هناك بكاء من قبل البعض وأن امرأة سقطت مغشيا عليها. وأضاف «كان الممرض يتابع بفضول الموقف وهو يضحك، مشيراً إلى أنه لم يملك شعوره وضربه على وجهه عدة ضربات دون أن يملك نفسه وبالتالي قام شخصان آخران لا يعرفهما بالتعدي أيضاً على الممرض بعد أن عرفا بتصرفاته». وقال «أدليت بأقوالي في مركز شرطة الحيرة بالواقعة وما حدث فيها وأعترف بأنني تصرفت بشيء من العصبية نظراً للحالة التي كنا فيها بوفاة والدي ولا يمكن أن يطلب من شخص في حالتي أن يملك أعصابه ويلجأ للشكوى للإدارة». وتابع «أما فيما يتعلق بأن الممرض بشوش أو وجهه مبتسم فهو أمر غير واقعي لأني شاهدته في السابق خلال مراجعتي لوالدي في المستشفى، وأنه كان في الواقع يستهزئ بالموقف».

وأشار إلى أنه سيتقدم بشكوى أيضاً في مركز الشرطة ضد إدارة المستشفى عن الواقعة، والقصور (من وجهة نظره) في الإجراءات التي كانت ضد والده خلال فترات العلاج التي قاربت 5 أشهر. وكان أحد الأشخاص يعمل ممرضاً في مستشفى القاسمي بالشارقة قد تقدم الأسبوع الماضي ببلاغ لمركز شرطة الحيرة بالإمارة، يتهم فيه 4 شباب مواطنين بالاعتداء عليه بالضرب خلال تأدية عمله ما تسبب له في إصابته ببعض الكدمات والإصابات. وأكد الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي للمستشفى، أن هذه الواقعة سجلتها أيضا كاميرات المراقبة الموجودة بالمستشفى بصورة كاملة ويظهر فيها الأشخاص المعتدون على الموظف خلال أداء عمله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض