• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

شهد حفل تخريج دفعة «أمة تقرأ» في جامعة عجمان بالفجيرة

محمد بن حمد : قانون القراءة استثمار في الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

السيد حسن (الفجيرة)

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، قطعت شوطاً كبيراً في مسيرة التعليم، تحقيقاً لرؤية الإمارات الساعية لمواجهة كل التحديات المستقبلية، مشيداً بالدور الفاعل للجامعات والكليات والمعاهد في إعداد أجيال قادرة على مواكبة التقنيات الحديثة لدعم مسيرة التطوير في الدولة.

جاء ذلك، خلال حضور سموه صباح أمس حفل تخريج 148 طالباً في جامعة عجمان بالفجيرة من الدفعة التي حملت شعار «أمة تقرأ»، احتفاء بمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار عام 2016 عاماً للقراءة في الدولة. حضر الاحتفال الذي أقيم بقاعة الشيخ خليفة للاحتفالات بالفجيرة، معالي سعيد بن محمد الرقباني المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم الفجيرة. وقال سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، إن إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، أول قانون من نوعه للقراءة، واعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الاستراتيجية الوطنية للقراءة، يمثل بادرة حضارية في المنطقة، وترجمة حقيقية بأن الاستثمار في الإنسان قبل العمران، مبدأ ثابت لا يتغير في الدولة من أجل ضمان استدامة مسيرة التنمية والازدهار التي بدأت في مطلع السبعينيات من القرن العشرين على يد القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، محورها التركيز على العلم والمعرفة، وتوفير التعليم لكل فئات المجتمع.

وشكر الدكتور علي أبو النور، مدير جامعة عجمان بالفجيرة، سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، على تشريفه الحفل، مشيراً إلى «أن تخريج الطلبة اليوم تحت شعار «أمة تقرأ» يأتي ترجمة لمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتبار عام 2016 عاماً للقراءة في دولة الإمارات، ونموذجاً يحتذى به في تعزيز وترسيخ القراءة سبيلاً لتحصيل العلوم ونشر المعارف».

وثمّن الدكتور علي أبو النور الدعم والرعاية المستمرة للعلم وطلبته من قبل صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، حيث يعد ذلك تجسيداً عملياً للمكانة التي ينالها العلم والتعلم، وتحظى بها القراءة على نطاق إمارة الفجيرة.

وأشار الدكتور أبو النور إلى أن جامعة عجمان بالفجيرة تتجه بخطى حثيثة وثابتة نحو إكمال عقدها الثاني، حيث خرجت منذ إنشائها عام 2000م نحو 6 آلاف من الخريجين والخريجات في مختلف التخصصات الأكاديمية والمعرفية والمهنية من أبناء وبنات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، ومن جنسيات أخرى عربية وغير عربية. كما حضر حفل التخريج، سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة، والدكتور خالد الخاجة مدير جامعة عجمان بالإنابة، وعمداء الكليات والأساتذة أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة، وعدد من مديري الدوائر الحكومية بالفجيرة، وأولياء أمور الطلبة الخريجين، وضيوف الجامعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض