• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«النور» يستأصل رئة طفل لإنقاذه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي)

أنقذ مستشفى النور طفلاً عربي الجنسية يبلغ من العمر 12 عاما من الموت، بعد أن أجرى له عملية جراحية دقيقة لاستئصال إحدى رئتيه. وقال الطبيب شكر محمود فارس، استشاري جراحة وأمراض الصدر بمستشفى النور إن سبب إجراء العملية هو اكتشاف أكياس هوائية كبيرة أدت لانفجار الرئة اليسرى وتوقف وظائفها الحيوية، مضيفا أنها كانت «عملية دقيقة ونادرة».

وأوضح الطبيب شكر محمود فارس أن الطفل (سوري الجنسية) كان يعاني وجود أكياس هوائية في رئته منذ ولادته، لكن آلاما في الصدر لازمته خلال الشهور القليلة الماضية، وكان آنذاك في مدينة حلب، وذهب إلى مستشفيات عدة إلا أن الأطباء كانوا يشخصون حالته على أنها أزمة ربو، ما أدى لتفاقم حالته. وأصبحت الآلام شديدة عندما حضر الطفل إلى أبوظبي بصحبة والده، فجاء به إلى المستشفى. وبعد الكشف عليه وإجراء الفحوصات والأشعات اللازمة تم اكتشاف الأكياس الهوائية، فحجز الطفل وأدخل فورا إلى غرفة العلميات لإنقاذ حياته، لأنه كان يواجه موتا محققا. وأشار الطبيب إلى أن العملية نجحت وحالة الطفل مستقرة للغاية، مؤكدا أن نجاح العملية يعد إنجازا نظرا لخطورتها وأهمية عامل الوقت، لأنه إذا تأخر الفريق الطبي فكان الطفل سيفقد حياته.

إلى ذلك، أوضح محمود فارس أن قسم طب وجراحات الصدر بالمستشفى يجري في الشهر الواحد 10 عمليات مناظير قصبة هوائية و10 عمليات متوسطة مثل ثقوب الرئتين، أما العمليات الخطيرة والدقيقة فتصل إلى 3 عمليات في الشهر. وأشار إلى أن العمليات المتوسطة تضم عمليات الاسترواح الهوائي أو المعروفة بثقب في الرئة وتعتبر من الحالات الطارئة التي لا تحتمل الانتظار، وتكون أعراضها ضيق شديد في التنفس وآلام في الصدر وهذه الثقوب في الرئة تؤدي لتلفها وتوقف وظائفها. وأضاف أن العمليات المتوسطة تشمل أيضا فحص جزء من الرئة وأخذ خزعات من الرئتين وسحب المياه المتجمعة في الصدر وعلاج لصق أغشية الرئتين. وقال محمود فارس إن المقصود بالعمليات العمليات المعقدة أو الدقيقة فهي مثل عمليات الصدر المفتوح واستئصال الرئة علاوة على تقشير الرئة بسبب إصابات خوارج الرئة والزوائد التي تخرج الرئتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض