• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عياش يحياوي يرصد «الناقة في الشعر النبطي »

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)- صدر مؤخراً كتاب "الناقة في الشعر النبطي بالإمارات.. مقامات الأمومة ومسرّات الجَمال" للباحث والإعلامي الجزائري عيّاش يحياوي.

وقد شرع المؤلف في جمع مادة الكتاب منذ سنوات طويلة إدراكاً منه أنّ المكتبة الإماراتية تخلو من مثيل له في طبيعة مادته وخصوصيته، فاطلع أشهراً طويلة على دواوين الشعر النبطي والدوريات التراثية والكتب المتعلقة بتاريخ الإمارات. وقام بزيارات ميدانية إلى المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، مُستعيناً بشعراء المنطقة لفك غموض بعض الكلمات والصياغات اللغوية البدوية.

ويتناول الكتاب الذي يأتي في 311 صفحة من القطع المتوسط، تحليلاً للناقة في الشعر النبطي بالإمارات، وطبيعة العلاقة بين البدوي وناقته، من صورتها المثالية إلى صورتها المتغيّرة بعد التحوّلات التي طرأت في أعقاب اكتشاف البترول.

وبين صفحات الكتاب يطلع القارئ على أفكار الراحل محمد خلف المزروعي الذي تفتقده اليوم منابر التراث والثقافة وهو يتحدث عن التراث والثقافة وهدفه رفعة الإمارات.

ويؤكد المؤلف أن محمد خلف المزروعي سيظل رمزاً لشباب الإمارات في ولائه غير المحدود لوطنه، وفي إيمانه بثراء تراث شعبه وسهره من أجل نشره بين الأجيال الجديدة والترويج له في العالم.

ويخصّص الكتاب مساحة لجمال الناقة وصفاتها التي تغنى بها الشعراء النبطيون، ويقف عند صفات الجمال التي حدّدتها لجنة التحكيم في مهرجان الظفرة بالمنطقة الغربية في أبوظبي، ويُعرّج على مركزيّة الناقة في سباقات الهجن ووصف الشعراء للنوق الفائزات. كما يتعرّض الكتاب للأساليب الجديدة في الحفاظ على السلالات الأصيلة، والتطوّر الذي طرأ على صحة الناقة، من الطب الشعبي إلى المراكز الصحية البيطرية المتخصّصة.

وباعتبار أنّ لاسم الناقة مدلوله في الموروث الشعبي ومُستجدات الثقافة المجتمعية، يركز الكتاب على أسماء الناقة ويبحث في مرجعيات الأسماء، وأشهر أسماء النوق التي امتلكها الشيوخ والمواطنون. ثمّ يقترح نماذج من حكايات متداولة في الموروث وغيره تتعلق بالناقة، أو تكون الناقة عنصراً فاعلاً فيها. إلى جانب نشر باقة من أخبار النوق تدليلاً على مكانتها في المسار الاجتماعي والاقتصادي المحلّي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا