• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وزير العدل أكد الحرص على متابعة مسيرة العمل الخيري والإنساني

«زكاتك.. دين لا يسقط» تستهدف جمع 150 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أكد صندوق الزكاة استهدافه جمع 150 مليون درهم، من شرائح المجتمع المختلفة، وتشجيعهم على أداء هذه الفريضة، وتوزيعها على من يستحقها وفقاً للمصارف الشرعية المقررة،

لافتاً إلى أن نسبة الزيادة في أموال الزكاة سنويا تتراوح بين 15 إلى 20%، ولم تتأثر موارد الصندوق بالأزمة الاقتصادية، جاء ذلك خلال إطلاق معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل- رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة، حملة الصندوق الإعلامية الحادية عشرة2014، تحت شعار «زكاتك.. دين لا يسقط»، حيث بلغ إجمالي أموال الزكاة خلال الحملات الإعلامية السابقة 650 مليون درهم.

وأعلن معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل- رئيس مجلس إدارة صندوق الزكاة- إطلاق الحملة، وذلك ضمن الحملات الإعلامية المتميزة التي يطلقها الصندوق سنويا في سبيل خدمة فريضة الزكاة، وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده صندوق الزكاة يوم أمس في فندق بارك روتانا بإمارة أبوظبي، والذي أكد فيه معاليه أنّ الصندوق يخطو خطوات واضحة ومدروسة لخدمة هذه الفريضة العظيمة، لافتاً معاليه إلى أن هذه الحملة الإعلامية الحادية عشرة التي تم إطلاقها تحت شعار «زكاتك دين لا يسقط»، تأتي للتركيز على جسر الترابط بين الدين والدنيا فهي فرض ودين لا يسقط عن المزكي، وتأكيداً على فريضة الزكاة وانعكاساتها على مؤديها، فهي طهر للمال، وبها الحياة تصفو، وتطمئن النفس، وتحمي من نحب كما تحمي من تؤدى له، فهي صلة لمستحقيها ورحمة لمؤديها في ماله وعياله وأسرته.

وشدد معاليه على التزام الصندوق وحرصه على متابعة مسيرة العمل الخيري والإنساني التي بدأها صندوق الزكاة منذ تأسيسه عام 2003 وتعزيز رسالته في إرساء وتوعية وتذكير الجمهور بأداء فريضة الزكاة وإحيائها بين الناس بأنها فرض ودين لا يسقط على المزكي ما دام استوجب ماله، شروط دفع الزكاة، وما هو إلا واجب وفرض على الغني للفقير، مؤكداً معاليه أن تأسيس صندوق الزكاة جاء انطلاقاً من الرؤية الثاقبة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - والرعايا الكبيرة لقيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والدعم المتواصل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، الذين أولوا صندوق الزكاة جُلّ اهتمامهم ودعمهم لتحقيق أهدافه ورسالته لما فيه من الخير والمنفعة وبث روح التراحم الاجتماعي.

وقدم معاليه الشكر الجزيل للمساهمين في رعاية هذه الحملة، هيئة الإمارات للهوية، شركة بترول أبوظبي الوطنية - ادنوك - شركة الاستثمارات البترولية الدولية ايبيك - مصرف أبوظبي الإسلامي، مؤسسة دبي الإسلامي الإنسانية، مصرف الإمارات الإسلامي، وجريدة الوطن، والعاملين بالحقل الإعلامي داعيا إياهم بأداء زكاة القلم، من خلال حث المزكين ورجال الأعمال ومن تجب عليهم الزكاة من أفراد المجتمع لأداء هذه الفريضة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض