• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الإمارات للدراسات» ينظِّم محاضرة حول الخدمة الوطنيَّة وتأثيراتها الأمنيَّة والعسكريَّة الاثنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

ينظِّم «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، ضمن أنشطته وفعالياته الثقافية، الاثنين المقبل محاضرة تحت عنوان: «الخدمة الوطنية وتأثيراتها الأمنيَّة والعسكريَّة»، يلقيها اللواء الركن طيار رشاد محمد سالـم السعدي، «قائد كلية الدفاع الوطني»، وذلك في تمام الساعة السابعة والنصف مساءً في «قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان» بمقر المركز في مدينة أبوظبي.

وتتناول المحاضرة قضيةً على جانب كبير من الأهميَّة تتمثل في «الخدمة الوطنية وتأثيراتها الأمنية والعسكرية»، خصوصاً أنها تأتي بعد أيام من إصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، القانون الاتحادي رقم (6) لسنة 2014 لتنظيم الخدمة الوطنية والاحتياطية، الذي أقرَّ إنشاء «هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية» في القيادة العامة للقوات المسلحة؛ لتكون بمنزلة الهيئة العليا المشرفة على شؤون الخدمة الوطنيَّة. وستركِّز المحاضرة على التأثيرات الأمنية والعسكرية للخدمة المدنية، وعلاقتها الوثيقة بالأمن الوطنيِّ لدولة الإمارات العربية المتحدة، سواء لجهة تعزيز القدرات الدفاعية للدولة، أو زيادة ثقة الشباب المواطنين بأنفسهم، أو ترسيخ الولاء والانتماء إلى الوطن، والاستعداد للدفاع عنه في مواجهة أيِّ تحديات؛ ما يعزِّز الاستقرار الأمنيَّ الذي سيعود بالفائدة على الوطن واستمرار مسيرته التنمويَّة خلال المرحلة المقبلة على المستويات كافة.

وقد انضم اللواء الركن طيار رشاد محمد سالـم السعدي - قائد «كلية الدفاع الوطني» منذ الثاني من أغسطس عام 2012 - إلى خدمة القوات المسلحة عام 1978، وحصل على شهادة الطيران التأسيسي من طيران الجيش الفرنسي في فرنسا عام 1979، وقد بدأ حياته طيار عمليات في سرب الطائرات العموديَّة «الغزال» المضاد للدروع. وبعد حصوله على شهادة مدرِّب طيران مؤهل من القوات الجوية الملكية (RAF) في بريطانيا عام 1985 انضم إلى العمل على الطائرات المضادة لسفن السطح وسرب طائرات الخدمة العامة. وحصل على العديد من الدورات العسكرية في الدولة وفي فرنسا ومصر وبريطانيا وأميركا، ومنها «دورة الحرب الجويَّة» في «الجامعة الجوية» بولاية آلاباما في الولايات المتحدة الأميركية. كما شارك مع كبار ضباط القوات المسلحة والمسؤولين الحكوميين في البرامج والندوات وورش العمل في «جامعة هارفارد» و«جامعة الدفاع الوطني» الأميركية.

وتدرَّج اللواء الركن طيار رشاد السعدي في تقلُّد الرتب العسكرية والوظائف ضمن القوات الجوية والدفاع الجوي، حيث عمل طيار عمليات وقائد سرب، وفي التدريب بقيادة القوات الجوية والدفاع الجوي، وفي مديرية العمليات. كما عمل قائداً لـ«معهد القوات الجوية والدفاع الجوي»، ثم قائداً لـ«قاعدة الظفرة الجوية»، قبل أن يصبح قائداً لـ«كلية القيادة والأركان المشتركة» عام 2008 حتى الأول من أغسطس عام 2012. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض