• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يخطف ابنه ويخفيه منذ 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

أ ف ب

حكم القضاء الفرنسي على رجل بالسجن عشرين عاما بعد أن أدين بخطف ابنه، وإخفاء أثره منذ العام 2011.

سيلفان جوانو (41 عاما) منفصل عن زوجته، والدة الطفل. وقد بدا هادئا وقليل الكلام طيلة فترة المحاكمة.

وكان من المفترض أن يوصل جوانو، الطفل إلى والدته في الرابع من سبتمبر عام 2011، لكنه لم يفعل ذلك.

وأوقفته الشرطة في التاسع من ديسمبر 2011. حينها، قال إنه عهد بالطفل، الذي كان في الثامنة من العمر آنذاك، إلى أشخاص مقيمين في الخارج.

وأكد الوالد، خلال المحاكمة، أنه لم يقتل ابنه ماتيس، وأنه في حالة جيدة، وأنه اعتنق الإسلام مثله وغير اسمه. لكنه لم يقدم أي دليل على أقواله.

وقد أعربت محامية الوالدة عن قلقها على حياة ماتيس. وخففت المحكمة العقوبة من ثلاثين عاما الى عشرين لاعتبار ان المتهم يعاني من اضطرابات نفسية.

ولا يعرف حتى الآن أي شيء عن مصير الطفل. لكن البعض يخشى من أن يكون الأب، الذي ليست له أي سوابق جنائية، قد تخلص من طفله.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا