• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

زيادة أعداد أصحاب الثروات في العالم خلال 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

سجلت الثروات الفردية في العالم قفزة ملحوظة العام الماضي بفضل استعادة الاقتصاد العالمي عافيته، وعودة النشاط إلى أسواق المال، بحسب ما أظهرت دراسة لمجموعة «كاب جيميني» الاستشارية وشركة «أر بي سي ولث مانجمنت» الكندية لإدارة الثروات.

وخلال 2013، ارتفع عدد أصحاب الثروات في العالم بنسبة 15%، في أكبر زيادة نسبية منذ عام 2009 باستثناء الانتعاش الاقتصادي بعد الأزمة، في 2009 حين بلغت الزيادة نسبة 17%. كذلك فإن الأصول العائدة للأشخاص الذين يملكون ما لا يقل عن مليون دولار قابلة للاستثمار، مع استثناء مقارهم السكنية الرئيسة ومقتنياتهم من الأغراض التي يجمعونها، سجلت ارتفاعاً بنسبة 14%، وصل إلى مستوى قياسي عند 52620 مليار دولار، بحسب النسخة الثامنة عشرة من هذا التقرير السنوي.

وحافظت أميركا الشمالية على صدارة الترتيب لناحية عدد الأفراد من أصحاب الثروات الذي بلغ 4,33 مليون شخص العام الماضي، أي بارتفاع 16% خلال عام. مع ذلك، فإن الفارق مع منطقة آسيا المحيط الهادئ تقلص بشكل واضح، فهذه المنطقة باتت تعد 4,32 مليون فرد ثري بارتفاع نسبته 17 %، مقارنة مع 2012 وفق الدراسة.

وفي أوروبا، ارتفع عدد الأفراد الأثرياء 12% ليسجل 3,83 مليون شخص. أما أميركا اللاتينية فبقيت متخلفة في الترتيب، إذ أن عدد أصحاب الملايين لم يسجل تقدماً سوى بنسبة 4%، وذلك بسبب النمو الضعيف لإجمالي الناتج المحلي والصعوبات في أسواق المال.

وبحسب هذه الدراسة، فإن عدد الأفراد الذين تفوق ثرواتهم 30 مليون دولار لا يمثل سوى 0,9% من العينة، لكنهم يحوزون لوحدهم 34,6% من الثروة. ويمثل الأفراد الذين تراوح ثرواتهم بين 1 و5 ملايين دولار نسبة 90,1 % من المجموع، ويتقاسمون 43,1% من الثروة القابلة للاستثمار.

(زيوريخ - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا