• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

واصل خفض برنامج شراء السندات

«المركزي الأميركي» يقلل توقعاته للنمو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

خفض مجلس الاحتياط الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي توقعاته للنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة عام 2014، لكنه أبدى ثقته في أن التعافي يمضي في مساره الصحيح إلى حد بعيد، وهو ما يتيح له البدء في رفع أسعار الفائدة في 2015.

وعلى الرغم من خفض توقعاته للنمو في العام الحالي من نحو 2.9% إلى نطاق يتراوح بين 2.1 و2.3%، فقد واصل البنك المركزي الأميركي خططه لإنهاء أحد برامجه الرئيسة للتحفيز بنهاية العام، كما هو متوقع على نطاق واسع.

وخفض البنك مشترياته الشهرية من السندات إلى 35 مليار دولار من 45 مليار دولار، مقسمة بين سندات خزانة بقيمة 20 مليار دولار، وسندات مدعومة برهن عقاري بقيمة 15 مليار دولار.

وقال المركزي في بيان أول من أمس: «سيزداد النشاط الاقتصادي بوتيرة متوسطة، وستواصل أوضاع سوق العمل التحسن تدريجياً. يبدو أن إنفاق الأسر يزداد بوتيرة متوسطة، وتواصل استثمارات الشركات في الأصول الثابتة الصعود».

وكرر المجلس تأكيده أن أسعار الفائدة ستظل قرب الصفر «لفترة كبيرة من الوقت» بعد انتهاء شراء السندات. وأضاف أن البطالة لا تزال مرتفعة على الرغم من النمو الأخير في الوظائف، وقال: «إن المقياس الذي يفضله للتضخم لا يزال من دون هدفه البالغ 2%».

وذكر المجلس في بيانه أن «النمو في النشاط الاقتصادي تحسن خلال الأشهر الأخيرة. ومؤشرات سوق العمل تظهر بشكل عام المزيد من التحسن». وأضاف البيان أن «معدل البطالة مازال مرتفعاً على الرغم من انخفاضه. ويبدو الإنفاق الاستهلاكي للأسر مرتفعاً بدرجة معتدلة، وعاد الإنفاق الاستثماري للشركات على الأصول الثابتة إلى الارتفاع، في حين مازال التعافي في سوق العقارات بطيئاً. والسياسة المالية ما زالت تكبح النمو الاقتصادي على الرغم من انكماش حجم هذه الكوابح». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا