• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  01:49     الشرطة الألمانية: السيارة التي تم بها تنفيذ هجوم دهس هايدلبرج أمس كانت سيارة مستأجرة         01:53     قائد القيادة المركزية الأميركية : مصر إحدى أهم شركائنا في المنطقة         01:54     إصابة نحو 10 أشخاص جراء حريق في مركز لطالبي اللجوء في السويد         01:58    هبوط اضطراري لطائرة أمريكية في طريقها إلى إسرائيل بسبب "رائحة دخان"        02:04    الإمارات تفوز بجائزة أفضل جناح في معرض "أو تي إم" للسياحة في الهند    

فيديوغراف.. سو كي ..تفوز بنوبل السلام وتتقاعس عن إنقاذ المضطهدين؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

الاتحاد نت

تواجه أونج سان سو كي زعيمة ميانمار انتقادات متزايدة بسبب أسلوب تعامل حكومتها مع أزمة ولاية راخين التي تقطنها أغلبية مسلمة من أقلية الروهينجا حيث قطع الجنود الطريق أمام وصول عمال الإغاثة واتهموا باغتصاب وقتل مدنيين.

ودخلت قوات الجيش ولاية راخين الشمالية قرب الحدود مع بنجلادش بعد أن قتل مسلحون تسعة من شرطة حرس الحدود في هجمات منسقة يوم التاسع من أكتوبر.

وتدفق جنود على منطقة مونجدو منذ التاسع من أكتوبر بعدما شنت جماعة مسلحة تقول الحكومة إنها من الروهينجا هجمات منسقة على بضعة مواقع لحرس الحدود.

ومنذ ذلك الحين، قالت الحكومة إن خمسة جنود وما لا يقل عن 33 متمرداً قتلوا في اشتباكات مع مجموعة يعتقد أن أغلبهم من أقلية الروهينجا المسلمة.

ويقول سكان ونشطاء إن مدنيين حوصروا في الحملة الأمنية وإن عشرات آخرين قتلوا غير الثلاثة والثلاثين مهاجماً مزعوماً الذين اعترفت التقارير الرسمية بمقتلهم.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت في وقت سابق هذا العام أن الروهينجا هم الأقلية التي تتعرض لأكبر اضطهاد في العالم. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا