• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

14 طالبا إماراتياً يشاركون في ورشة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

أوفد معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا 14 من طلبته الإماراتيين إلى معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية، للالتحاق بورشة عمل لمدة أسبوعين تركز على قطاع التكنولوجيا وعلوم الهندسة والابتكار.

وبحسب بيان صحفي أمس، يترأس وفد الطلبة في ورشة العمل، التي ستساهم في تزويد الطلبة بتجربة علمية وثقافية مختلفة وتتيح لهم فرصة الاطلاع على مشاريع رائدة، الدكتورة بهجت اليوسف، عميد شؤون الطلبة، والدكتور عرفان سعدات، أستاذ هندسة علوم الحوسبة والمعلومات في معهد مصدر.

وسيتوفر للطلبة فرصة التعرف على قيم ومفاهيم ريادة الأعمال التي من شأنها تعزيز ثقافة الريادة لدى الطلبة الإماراتيين، وتساعدهم على ترجمة ما يمتلكونه من أفكار خلاقة إلى تجارة رابحة، إلى جانب إطلاعهم على أحدث ما توصل إليه قطاع التقنية والمعلومات.

وسيشمل برنامج الطلبة على حصص دراسية، وزيارات ميدانية إلى المؤسسات الحاضنة للأعمال الرائدة وكذلك إلى عدد من المشاريع الناشئة في الولايات المتحدة. كما سيشمل البرنامج على محاضرات لعدد من رواد الأعمال والخبراء في القطاع، وجلسات نقاش حول أهم وأحدث الكتب والدراسات الصادرة في مجال التكنولوجيا والطاقة المتجددة.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر: «توفر ورشة العمل هذه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا للطلبة الإماراتيين مستوى متقدم من المعرفة والخبرة، إذ تطلعهم على مفهوم الابتكار من منظور عالمي، وتسهم في تطوير قدراتهم وإطلاق طاقاتهم الإبداعية».

ويتضمن برنامج الورشة جلسات تتناول منهج التعليم المهني في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا حول «الطاقة والاستدامة وتقييم دورة الحياة» ومنهج «ما بعد المدن الذكية»، وسيكون أمام الطلبة فرصة اختيار أحدهما.

وترى موزة الكعبي، الطالبة في برنامج هندسة إدارة النظم، أن ورشة العمل تساعدها على تعزيز ثقافتها حول الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتعريفها بآخر المستجدات في هذا المجال، وتكسبها تجربة غنية تؤهلها لإحراز تقدم في مشروعها البحثي. وقالت الكعبي: «إن ورشات العمل التي تتناول الطباعة ثلاثية الأبعاد على ارتباط مباشر بالمشروع الذي أعمل عليه». وأضافت: «أقوم الآن بالبحث عن مواد ذكية تمكنني من فهم الطرق والأدوات التي قادت إلى تصنيع المواد المركبة، وذلك للوصول إلى خواص معينة تتفوق على نظيرتها في المواد التقليدية المستخدمة في التصاميم ثلاثية الأبعاد الحالية». (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا