• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«دبي لتنمية الاستثمار» تجول في إيطاليا لاستقطاب الاستثمارات العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

اختتمت مؤسسة «دبي لتنمية الاستثمار» بعثتها الترويجية لإيطاليا في 3 مدن حيوية، هي روما، وأنكونا، ومونزا، والتقت مع 21 شركة تمثل قطاعات متنوعة أبرزها الخدمية والصناعية لتعريفها بالمزايا التي تتمتع بها إمارة دبي من بنية تحتية متطورة وبيئة أعمال تنافسية، والقرب من الاقتصادات السريعة النمو وفرص النمو في الأسواق المجاورة. وتأتي هذه الزيارة في إطار تفعيل التواصل مع ممثلي الشركات في عدد من القطاعات، أبرزها الرعاية الصحية، ومستحضرات التجميل، وحلول المياه، والآلات، والأثاث، وأدوات المطبخ، والأجهزة المنزلية، والأزياء، والطاقة الشمسية وقطاع النشر، والصناعات التي ترغب في دخول سوق دبي باعتباره بوابة إلى الأسواق الأخرى ذات النمو المرتفع.

وقال إبراهيم أهلي، مدير إدارة ترويج الاستثمار في مؤسسة «دبي لتنمية الاستثمار»: «هناك تعاون وثيق بين الإمارات وإيطاليا، وهو في نمو مستمر وتنوع على مستوى القطاعات المبتكرة والقائمة على المعرفة. وتجلت مهمتنا الأخيرة في عرض الفرص الجديدة المتاحة في دبي، التي توازي زخم النمو في الإمارة خصوصاً في ضوء الاستعدادات الجارية لاستضافة معرض إكسبو دبي 2020».

وأضاف: «بلغت التجارة الثنائية بين دولة الإمارات وإيطاليا أكثر من 29 مليار درهم العام 2015، ومن المتوقع أن تسهم استضافة إكسبو دبي 2020 في ضخ مزيد من الفرص الاستثمارية، ما يعزز النشاط التجاري والاستثماري بين البلدين. وتعد البضائع الإيطالية ذات استهلاك عالٍ على مستوى الدولة مثل الأثاث، والآلات، والمواد الغذائية من البضائع الأكثر شعبية».

وقال أهلي: «خاطبنا في لقاءاتنا عدداً من الشركات المهتمة بواقع الأعمال في دبي، حيث تمت دعوتهم بشكل خاص من قبل شركائنا في البنك الأوروبي الرائد (يوني كريدت)، وتم اختيارهم من واقع اهتمامهم بالانتقال إلى دبي. وكان معظم الاستفسارات يتعلق بإطار السياسات العامة والبنية التحتية في دبي، إضافة إلى إجراءات تأسيس الأعمال في الإمارة».

واختتم أهلي: «ساهمت شراكتنا مع (دياكرون) في دعم جميع البعثات إلى إيطاليا، إلى جانب ربطنا بالشركات الإيطالية، حيث نجحنا في إبراز الدعم الذي تقدمه مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار للمستثمرين ورجال الأعمال، والكفاءة التشغيلية في دبي، ومدى ارتباطها الفريد بمنطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا وشبه القارة الهندية، ورابطة الدول المستقلة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا