• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وزارة التربية: 400 طالب على قوائم الانتظار في المدارس النموذجية بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

دينا جوني (دبي) – أعلن محمد الخميري مدير ادارة المدارس التخصصية في وزارة التربية والتعليم، أن عدد الطلبة على قوائم الانتظار في المدارس النموذجية في دبي يبلغ نحو 400 طالب وطالبة، معتبراً أن هذا العدد يمثل مجمل الطلبات التي تمّ تقديمها ولم تجد مكاناً لها، علماً أن ذلك لا يعني أن جميع الطلبة سيتم قبولهم في مرحلة لاحقة.

وأشار إلى أن مشكلة لوائح الانتظار سببها قلة المدارس النموذجية في دبي والبالغ عددها تسعة يدرس فيها 4581 طالبا وطالبة، علماً أن هناك مسعى لإضافة مدرستين في بر دبي للذكور. أما مدارس الشارقة، فلم تعد تواجه أي مشكلة بهذا الخصوص بعد قرار تحويل مدارسها إلى نموذجيات.

ولفت الخميري إلى أن المدارس النموذجية تحظى بشعبية وسمعة ممتازة بين أولياء الأمور والطلبة، نظراً لتنوع الأنشطة فيها وغنى برنامجها الأكاديمي على الرغم من طول الدوام المدرسي فيها. ولفت إلى انه على الرغم من أن المقررات الدراسية لا تختلف عن مناهج وزارة التربية والتعليم، إلا أن «النموذجيات» انفردت بسمات وخصائص في كيفية تنفيذ هذه المقررات على أيدي نخبة من الهيئة التعليمية والإدارية المدربة، إضافة إلى وجود برامج إثرائية ومساندة لجميع المواد الدراسية مع التركيز على تعليم اللغة الانجليزية والتدريب على مهارات التفكير العليا.

وقال إنه من شروط القبول في المدارس النموذجية أن لا يقل معدل الطالب عن 85% ، إضافة إلى اجتياز المقابلة الشخصية، ودفع رسوم تبلغ 6000 درهم. وعن إعلان الوزارة في وقت سابق عن توجهها لإلغاء رسوم المدارس النموذجية، شرح الخميري أن هذا الطلب كان دافعه الالتزام بمبدأ مجانية التعليم في دولة الإمارات والتي تلتزم بها جميع المدارس الحكومية، مؤكداً عدم تلقي الوزارة أي شكوى أو طلب من ولي أمر لإلغاء الرسوم، نظراً لرمزيتها، مقارنة بالخدمات التي تقدمها تلك المدارس.

ولفت إلى أن العائلات المواطنة لم تعدّ كالسابق قبل 20 عاماً حين تأسست المدارس النموذجية، فالكثير من أولياء الأمور أصبحوا يقصدون المدارس الخاصة التي تفوق رسومها المدارس النموذجية بأضعاف.

وقال أن وزارة التربية لم تقرّ بعد مجانية التعليم في المدارس النموذجية، وذلك بسبب الجانب المالي الذي يفترض تغطيته من قبل الوزارة نظير الخدمات التي تقدمها تلك المدارس.

ولفت إلى انه على الرغم من ذلك، إلا أن المساعي لا تزال جارية من قبل إدارة المدارس التخصصية بالتعاون مع إدارة المالية بهدف وضع تصور واضح عن كيفية تغطية نفقات تلك المدارس وبرامجها الإثرائية وحصص الأنشطة فيها، والتي تعتبر من أساسيات عملية التعلّم. وأشار إلى أن موضوع مجانية التعليم أصبح محصور حالياً بـ11 مدرسة فقط، 9 في دبي و2 في عجمان، كون مشروع تحويل مدارس الشارقة إلى مدارس نموذجية تضمن في الوقت نفسه مجانيتها.

يذكر أن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، قد أمر بتحويل 86 مدرسة إلى مدارس نموذجية، بواقع 46 للحلقة الأولى، و40 للحلقة الثانية، بإجمالي 28 ألف طالب وطالبة في الميدان.

كما أمر سموه مؤخراً بصرف المكافآت المالية للأساتذة في مدارس الحلقة الأولى والثانية في الشارقة والتي تمّ تحويلها إلى نموذجيات، وذلك مقابل حصص المناشط التي يتلقاها الطالب بواقع 4 حصص أسبوعية. وقد حصل كل معلم على ألفي درهم، مقابل ثلاثة آلاف درهم لكل مدير مدرسة. وقد بلغت القيمة الإجمالية للمكافآت 79 مليوناً و472 ألفاً، يستفيد منها 2753 من الهيئة التدريسية، و515 من الهيئتين الإدارية والفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض