• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اكتشاف تغييرات جينية تقلص الإصابة بأمراض القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

اكتشف علماء أميركيون عن طريق مراقبة دقيقة للحمض النووي لنحو أربعة آلاف شخص، أربعة تغييرات نادرة في جينية تقلص بنسبة 40% خطر الإصابة بمرض الشريان التاجي، واعتبر هؤلاء العلماء الذين نشرت نتائج دراستهم في مجلة «نيو انجلند جورنال أوف ميديسين» الأميركية أن هذا الاكتشاف من شأنه السماح بتطوير علاجات جديدة.

وترتبط الدهون التي تسري في الدم بازدياد مخاطر الإصابة بأمراض قلبية وعائية، وتتخذ أشكالاً متعددة بينها الكولسترول السيئ «ال دي ال» والكولسترول الجيد «اتش دي ال» والدهون الثلاثية.

كذلك أكدت نتائج الدراسة على دور الدهون الثلاثية إذ أنها عندما تكون موجودة بكميات كبيرة في الدم تسهم بإصابة كثيرين بأمراض قلبية وعائية، في المقابل، فإن مستويات متدنية من الكولسترول الجيد ليس لها التأثير الضار الذي يعتقده كثيرون.

وأشار سيكار كاثيريسان مدير خدمة طب القلب الوقائي في مستشفى ماساتشوستس العام «شمال شرق» والمشرف الرئيسي على هذه الدراسة إلى أن «تجارب سريرية عدة لم تتوصل الى نتيجة استخدمت فيها جزئيات لزيادة الكولسترول الجيد، يضاف إليها نتائجنا الجينية، تؤدي إلى تبديل قناعات طبية متوارثة منذ عقود».

ولفت الباحث إلى «أننا كنا نعتقد منذ زمن طويل أن مستويات ضعيفة من الكولسترول الجيد تمثل عاملاً مهماً في الإصابة بأمراض قلبية وعائية»، لكن «البيانات الجينية المتوافرة لدينا تشير إلى أن السبب الحقيقي ليس المستويات الضعيفة من الكولسترول الجيد، لكن المستويات المرتفعة من الدهون الثلاثية».

(واشنطن- أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا