• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

47 ألف مراهق لاتيني يهاجرون إلى أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 يونيو 2014

التقى نواب أميركيون لاتينيون مع ممثلي حكوميين من أميركا الوسطى والمكسيك لمناقشة قلقهم المتزايد بشأن تنامي ظاهرة هجرة الأطفال بمفردهم للولايات المتحدة الأميركية، وقال مسؤولون إنه منذ أكتوبر الماضي عبر أكثر من 47 ألف مراهق «أقل من 18 عاماً» الحدود بمفردهم، قادمين من المكسيك والسلفادور وهندوراس وجواتيمالا.

وهذا الرقم يعد تقريباً ضعف عدد الأطفال الذين دخلوا الولايات المتحدة بمفردهم بصورة غير قانونية خلال الـ 12 شهراً الماضية، وبحسب التقديرات، فإن عدد الأطفال المهاجرين بمفردهم قد يصل هذا العام إلى نحو 60 ألفاً إلى 90 ألفاً بحلول أكتوبر المقبل.

وقال روبين هينوجوسا عضو مجلس النواب ورئيس منتدى الإسبان في الكونجرس «إن الرحلة التي يقوم بها هؤلاء الأطفال خطيرة للغاية، ونحن ننضم إلى مسؤولي السفارات في دعوتهم لأسر الأطفال بعدم تعريضهم للخطر»، وأضاف إنه من المهم «أن لا ندير ظهورنا» لأميركا اللاتينية خلال الأزمة.

والتقى ممثلو منتدى الإسبان بسفير السلفادور وممثلي سفارات جواتيمالا وهندوراس والمكسيك، وأكد مسؤولو السفارات أن ارتفاع عدد المهاجرين لا يعود إلى البرنامج المتسامح مع الأطفال الموجودين في البلاد بالفعل بصورة غير قانونية الذي بدأ العمل به عام 2012 بناء على أمر رئاسي.

(واشنطن - د ب ا)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا