• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

100 شركة في معرض «لايف ستايل إكسبو»

16.4 مليار درهم واردات الإمارات من هونج كونج في 8 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

حسام عبد النبي (دبي)

تعتبر الإمارات أكبر سوق لصادرات هونج كونج في الشرق الأوسط، في وقت نما حجم الصادرات منها إلى الدولة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام 2016 بنسبة 13,9% على أساس سنوي، لتبلغ 4,475 مليار دولار (16.4 مليار درهم)، حسب بيري فانغ، المدير الإقليمي لمجلس تنمية تجارة هونج كونج لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤكداً في مؤتمر صحفي أمس، أن أهم الصادرات تتضمن اللؤلؤ والأحجار الثمينة وشبه الكريمة بـ2,048 مليار دولار (بنسبة 45,8% وبنمو 49,1%على أساس سنوي)، تليها معدات وقطع غيار الاتصالات بـ1,184 مليار دولار (بنسبة 26,5% من حجم الصادرات بنمو 8% على أساس سنوي)، ثم المجوهرات بـ205 ملايين دولار (بنسبة 4,6% من إجمالي الصادرات بنمو بنسبة 37,7% على أساس سنوي).

وقال فانغ: إن واردات هونج كونج من الإمارات خلال الأشهر الثمانية الأولى من 2016 انخفضت بنسبة 2,1% على أساس سنوي لتبلغ 2,672 مليار دولار، موضحاً أن بنود الواردات الرئيسة من الإمارات تضمنت اللؤلؤ والأحجار الثمينة وشبه الكريمة بقيمة 1,167 مليار دولار (لتمثل نسبة 43,7% من الإجمالي، بتراجع بنسبة 10,9% على أساس سنوي)، تليها المجوهرات بمبلغ 848 مليون دولار (31,7% من إجمالي الواردات، وبنمو بنسبة 36,7% على أساس سنوي)، ثم معدات وقطع غيار الاتصالات بقيمة 239 مليون دولار (8,9% من المجموع، وبتراجع بنسبة 24,2% على أساس سنوي).

وتم خلال المؤتمر الإعلان عن انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من معرض «لايف ستايل إكسبو» في دبي يومي 6 و7 نوفمبر الجاري، حيث سيضم المعرض مجموعة واسعة من الإلكترونيات الاستهلاكية، ومنتجات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والهدايا والأدوات المنزلية، والأجهزة الكهربائية، والأزياء والإكسسوارات، وساعات اليد والجدران من أكثر من 100 شركة عارضة من هونج كونج والبر الرئيسي الصيني.

ويتم تنظيم المعرض بالشراكة بين مجلس تنمية تجارة هونج كونج «HKTDC» ومكتب تجارة مقاطعة غوانغدونغ.

وأكد فانغ، أن معرض لايف ستايل إكسبو الذي تشارك فيه 100 شركة من البر الرئيسي، يسلط الضوء على الفرص التجارية الكبيرة الناشئة عن مبادرة الحزام والطريق الصينية التي تهدف إلى ربط الأسواق الممتدة عبر آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا، حيث تتمتع كل من هونج كونج ودبي بكل المقومات التي تتيح لهما الاستفادة من هذه المبادرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا