• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تبحث تعزيز تنافسية القطاع

«جافزا» تضم 314 شركة في قطاع اللوجستيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، مؤخراً منتدى العملاء لقطاع الخدمات اللوجستية، بحضور عدد كبير من الشركات المتخصصة في هذا القطاع العاملة تحت مظلة المنطقة الحرة، بعد أن وصلت الشركات العاملة في القطاع ضمن «جافزا» إلى 314 شركة، حسب بيان أمس.

وألقى طلال الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات، الكلمة الافتتاحية في المنتدى، شدد خلالها على المزايا اللوجستية الفريدة التي تتمتع بها دولة الإمارات، أبرزها موقعها الاستراتيجي كحلقة وصل بين الشرق والغرب، وتوافر بنية تحتية ووسائط لوجستية شيدت على مستوى عالمي. وأشار الهاشمي إلى أن ‏سوق الخدمات ‏اللوجستية يستفيد من النمو القوي لحجم التجارة بين آسيا وأفريقيا وأوروبا، إلى ‏جانب التطور المطرد ‏للمشاريع والأنشطة الصناعية في الإمارات والدول الإقليمية المحيطة.

ونوه الهاشمي بأن «جافزا» تضم 314 شركة، تعمل في مجال الخدمات اللوجستية من ‏‏28 دولة حول العالم، تستحوذ منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على النسبة الأكبر، يليها إقليم ‏آسيا وأوروبا والأميركتين. أما من حيث الدول، فتتصدر دولة الإمارات القائمة، تليها الهند.

وأضاف: «تحتضن جافزا عدداً من كبريات شركات الخدمات اللوجستية التي تحتاج إلى سلسلة توريد عالمية سريعة وفعّالة وآمنة. وفي الوقت الذي تشهد أسواق الاستهلاك والتجارة المحلية والعالمية، ازدهاراً ملحوظاً، من الأهمية بمكان أن نعمل على إضافة قيمة حقيقية وتقديم خدمات تتسم بالمرونة والبساطة والسرعة في تخليص المعاملات، ما يعزز العائدات المالية لهذه الشركات، وهو غاية ما نصبو إليه. وهذا يستدعي المزيد من التعاون بيننا وبين القطاع، وتبادل الأفكار حول سبل استمرار النمو لدى الطرفين».

وقدم يوسف تمباوالا مدير أول الاستراتيجية، عرضاً مفصلاً عن الاستراتيجية الصناعية لإمارة دبي الرامية إلى التركيز على تعزيز الترابط الصناعي وتكامل القطاعات الصناعية، وربطها مع المؤسسات التعليمية والبحثية لتحفيز الابتكار والإبداع، إضافة إلى تأسيس بيئة استثمارية جاذبة للصناعات الاستراتيجية المستهدفة.

وأشار إلى تحديد خمسة أهداف رئيسة لتشكل القاعدة التي سيبنى عليها مستقبل دبي الصناعي، وتمثلت هذه الأهداف بزيادة الناتج المحلي والقيمة المضافة للصناعات التحويلية، وتعزيز محتوى المعرفة والابتكار عبر تحسين إنتاجية الأعمال وزيادة الإنفاق في البحث والتطوير، وأن تكون دبي المنصة الصناعية والوجهة المفضلة للشركات العالمية بزيادة حضور المصانع العالمية في دبي، ودعم توسع الشركات المحلية. كما تهدف الاستراتيجية إلى تعزيز الصناعات التحويلية التي تراعي البيئة وكفاءة استهلاك الطاقة من خلال الحد من استهلاك الطاقة، والحد من التلوث الناتج عن التصنيع، ودعم مبادرات الاقتصاد الأخضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا