• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تكلفة تحويل الرحلة الواحدة تتجاوز المليون درهم

طيـران الإمـارات تطالب بإجراءات صارمة ضد مشغلي الطائرات من دون طيار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

طالبت طيران الإمارات، التي تستحوذ على أكثر من 50% من الحركة في مطار دبي الدولي، السلطات المختصة باتخاذ إجراءات صارمة وفرض عقوبات على المخالفين لمنع تكرار الأنشطة غير المشروعة للطائرات من دون طيار (درونز) في المجال الجوي للمطار.

وقدرت تكلفة تحويل رحلاتها واضطراب العمليات عبر شبكة خطوطها، بملايين الدراهم في كل مرة، إضافة إلى تأثر آلاف الركاب بذلك.

وتتراوح تكلفة تحويل الرحلة الواحدة، وفقاً لتقديرات الاتحاد الدولي للنقل الجوي، بين 100 إلى 300 ألف دولار (370 ألفاً إلى 1,1 مليون درهم)، حسب الوجهة التي حولت نحوها الرحلة، وما إذا كانت نحو مطار محلي أو دولة مجاورة، ومدة بقاء الطائرة في المطار، وما يترتب على ذلك من تبعات تتعلق بالرسوم والخدمة الأرضية والوقود، وغيرها من العوامل الأخرى التي تنتج على ارتباك حركة الربط بين الرحلات وإعادة جدولة الرحلات.

وقد تصل هذه التكلفة، حسب مصادر أخرى، إلى أكثر من 500 ألف دولار، وفقاً لنوع الطائرة وعدد الركاب المسافرين على متنها، خاصة مع ظهور الجيل الجديد من الطائرات العملاقة «إيرباص إيه 380» التي تتسع لأكثر من 500 راكب، الطراز الذي تعد شركة طيران الإمارات أكبر زبون له على مستوى العالم.

وكان إغلاق المجال الجوي لمطار دبي الدولي نتيجة لرصد تحليق طائرات من غير طيار قد تكرر 3 مرات منذ يونيو الماضي، آخرها يوم السبت 29 أكتوبر الماضي، حيث امتد إغلاق المطار 80 دقيقة، وأدى إلى تحويل 22 رحلة قادمة، بما في ذلك 11 رحلة لطيران الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا