• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تواصل ضخ استثماراتها الدولية عبر شركاتها

المزروعي: «آيبيك» تستهدف الأسواق الواعدة في المنطقة وأفريقيا وآسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

حاتم فاروق (أبوظبي)

توقع معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، أن تسجل أعمال مجموعة شركات «آيبيك»، نتائج مالية إيجابية نهاية العام 2016 وذلك رغم تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية، مؤكداً أن «آيبيك» مستمرة في ضخ استثمارات جديدة في الأسواق الدولية عبر شركاتها التابعة المنتشرة في 20 دولة حول العالم. وقال المزروعي خلال مؤتمر صحفي عُقد أمس، في أبوظبي، إن مجموعة شركات «آيبيك» تدرس حالياً الدخول في عدد من الأسواق الواعدة لضخ استثمارات جديدة تعمل في قطاع البتروكيماويات بالتعاون مع شركة «مبادلة» للتنمية، يتقدمها أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، فضلاً عن سوقي الهند والصين، متوقعاً أن تقوم بضخ تلك الاستثمارات شركات «سيبسا» و«نوفا» و«بورياليس» التابعة للمجموعة. وأضاف معاليه أن تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية خلق فرصاً ربحية للشركات التي تساهم فيها «آيبيك» بحصص الأغلبية والعاملة في قطاع الصناعات البتروكيماوية والذي تُدخل المنتجات البترولية كعنصر أساسي في عمليات الإنتاج، فيما شرعت الشركات التابعة للمجموعة العاملة في قطاع الاستكشاف والإنتاج في اتباع خطط خفض النفقات وتقليل كلفة الإنتاج مما ساعد على تقليل آثار صدمة تراجع أسعار الخام بشكل كبير، مؤكداً أن مستويات أسعار النفط الحالية معقولة لكنها ما زالت تحتاج إلى التوازن.

وتابع المهندس سهيل المزروعي، أن مجموعة «آيبيك» تسهم في الوقت الراهن بنسب متفاوتة في أكثر من 18 شركة دولية تصل في بعض الشركات إلى 100٪، ومنها على سبيل المثال شركة «نوفا للكيماويات» والتي تتخذ من كندا مقراً لها، حيث تم الاستحواذ عليها من قبل المجموعة العام 2009 وتعمل في صناعة المنتجات الكيماوية ومنتجات ذات قيمة مضافة للعملاء في جميع أنحاء العالم الذين ينتجون المنتجات الاستهلاكية والصناعية ومنتجات التعبئة والتغليف، مؤكداً أن «آيبيك» تستهدف الصناعات المرتبطة بحياة الإنسان، حيث تقوم شركات المجموعة حالياً بالمساهمة في تصنيع 70٪ من المنتجات التي يستخدمها الإنسان في حياته بشكل يومي. وأشار معالي الوزير إلى أن مجموعة «آيبيك» تدرس حالياً بالتعاون مع شركة «أدنوك» الاستثمار في عدد من الأسواق التي يكون فيها العائد الاستثماري جيداً، فضلاً عن قدرة المجموعة على المنافسة في تلك الأسواق، منوهاً بأن الكثير من الشركات العالمية التي تساهم فيها «آيبيك» لديها رغبة حقيقية لدخول السوق المحلي والذي نستهدف منه خلق فرص عمل جديدة للمواطنين خصوصاً في الصناعات والاستثمارات التي تتمتع بالتقنية المتطورة، مؤكداً أن المجموعة تعكف حالياً على تنفيذ خطط واستراتيجيات تستهدف في المقام الأول الاستمرار في التنافس على الصعيد العالمي مع تصاعد ونمو عمليات الإمداد بالأسواق الدولية. وفي 28 يونيو 2016، قامت «إس آند بي جلوبال» بتثبيت تصنيف طويل الأجل وقصير الأجل بالعملة المحلية والأجنبية عند درجة AA/‏‏‏‏A-1+ لمجموعة «آيبيك»، بينما سجلت المجموعة صافي أرباح بنهاية العام 2015 بلغت 3.3 مليار دولار، كما بلغت أرباح العمليات 3.9 مليار دولار، بإجمالي أصول وصل إلى 58 مليار دولار (213 مليار درهم)، بينما سجلت البيانات المالية للمجموعة انخفاضاً في الدين بقيمة 2.5 مليار دولار.

وبدأت «آيبيك» برأس مال أوّلي قيمته 50 مليون دولار من حكومة أبوظبي، بعدما قرر المغفور له صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان العام 1984 تأسيس الشركة بالتعاون مع «أدنوك» و«جهاز أبوظبي للاستثمار» بهدف بناء اقتصاد حديث ومتنوع لصالح الأجيال القادمة، لتشكل المجموعة في الوقت الراهن خامس أكبر مصنع للمنتجات البتروكيماوية في العالم.

وكانت أول عملية مساهمة لشركة «آيبيك» العام 1988 على شركة «سيبسا» الإسبانية، بعدها استحوذت المجموعة على حصة بلغت 100٪ من الشركة العام 2011، حيث تعد «سيبسا» رابع أكبر مجموعة صناعية في إسبانيا من حيث حجم الأعمال التجارية.

وأكد معالي الوزير أن مجموعة «آيبيك» لديها خطط للتوسع في عمليات الإنتاج وأحجام التصدير في الصناعات المتخصصة في قطاع البتروكيماويات، خصوصاً تلك المنتجات الصناعية ذات الجودة النوعية في تغليف المنتجات الغذائية التي تشهد نمواً ملحوظاً بالأسواق الدولية، لافتاً في هذا الصدد إلي نية «آيبيك» التوسع في الاستثمار في مراكز الأبحاث وتطوير المنتجات وفتح فروع لتلك المراكز في منطقة الخليج العربي وإمارة أبوظبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا