• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مخالفة شركتي توريد أغذية للمدارس

مخالفة شركتين وإتلاف 56 كيلو جراماً أغذية غير مطابقة في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

نفذ جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مؤخراً حملة تفتيشية ليلية على شركات توريد الأغذية للمدارس في مدينة العين للتأكد من سلامة المواد الغذائية التي يتم توريدها، ومدى التزام تلك الشركات والعاملين فيها باشتراطات الصحة العامة ومعايير الرقابة الغذائية.

وقام مفتشو الجهاز خلال الحملة التي شملت عددا من شركات توريد الأغذية لمدارس العين بمخالفة شركتين، وإتلاف قرابة الـ 56 كيلو جراما من الأغذية غير المطابقة للمعايير والاشتراطات.

وقال ثامر القاسمي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في الجهاز: «إن الحملة ترمي إلى متابعة شركات توريد الأغذية للمدارس والتأكد من استيفائها لجميع الاشتراطات»، موضحاً أن الجهاز ومن خلال الحملات الدورية والمفاجئة التي يقوم بها مفتشوه يعمل على ضمان وصول غذاء صحي وسليم للطلبة في جميع مدارس الإمارة. ويشار إلى أن الجهاز يطبق آليات صارمة للتفتيش على المنشآت الغذائية، حيث يقوم مفتشو الجهاز بفحص المواد الغذائية بوساطة أحدث الأجهزة للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك، ويتم إعدام أي مواد غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وذلك لضمان جودة الأغذية التي تصل إلى المستهلكين في جميع أرجاء إمارة أبوظبي.

.. وينظم برنامجاً تدريبياً لطالبات جامعة الإمارات

ومن ناحية أخرى، نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية متمثلاً في إدارة المختبرات البيطرية، المختبر البيطري – العين، برنامجاً تدريبياً في الفترة من 12 أبريل إلى 1 يونيو 2015، لطالبات الكيمياء والأحياء من جامعة الإمارات العربية المتحدة، لتلقي التدريب على التحاليل الكيميائية والبيولوجية المتعلقة بالتشخيص المرضي للحيوانات المنتجة للغذاء.واستهل البرنامج التدريبي بتعريف الطالبات بمتطلبات الأمن والسلامة داخل المختبرات ومن ثم تم تعريف المتدربات على عمليات الإدارة، بدءاً من تسلا العينة وتسجيلها في نظام إدارة معلومات المختبر، ومن ثم إرسال العينات إلى المختبر، حسب التحاليل المطلوبة لحين إصدار التقرير المخبري.وقال ثامر القاسمي، مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في الجهاز: «يحرص جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية على التعاون مع المؤسسات التعليمية، وذلك بإطار سعيه للمساهمة في تأهيل الكوادر المحلية في مجال البيطرة، وتزويدهم بالخبرات اللازمة، ليكونوا رافداً فنياً ومهنياً لمختلف الجهات المعنية بتنمية الثروة الحيوانية في الدولة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض