• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

يقام بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني

ماراثون زايد الخيري يستهدف 100 ألف مشارك في القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

مراد المصري (دبي)

أعلنت اللجنة المنظمة الدائمة لماراثون زايد الخيري الدولي، إقامة النسخة الثالثة بالعاصمة المصرية القاهرة يوم 2 ديسمبر المقبل، وذلك بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 45، وبهدف جمع العائدات لمرضى الكبد الوبائي، وتواصل الجهود لتعزيز الدور الإماراتي الرائد بين الأمم في المجال الإنساني، وتسخير الرياضة بوصفها أداة مهمة لتحقيق هذه الغايات الرائدة من نوعها التي يتميز بها «أبناء زايد».

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الحاشد الذي عقد في دبي، أمس الأول، بحضور الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، رئيس اللجنة المنظمة الدائمة لماراثون زايد، ومحمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعبد العزيز النومان أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وأمل بوشلاخ رئيسة لجنة ماراثون زايد في القاهرة، وممثلي الهيئات والمؤسسات الوطنية ورجال الإعلام.

وتم في المؤتمر الصحفي الكشف عن تطلعات اللجنة التي تسعى للوصول إلى 100 ألف مشارك في النسخة المقبلة، بعد النجاح الذي حصدته الدورة الماضية بمشاركة أكثر من 70 ألف رياضي، فيما سيتم رصد جوائز مالية تبلغ مليون جنيه مصري للفائزين، وفتح باب المشاركة في السباق الذي يمتد لمسافة 10 كلم لجميع الفئات، وسيكون هناك سباق مفتوح للرجال والسيدات والشباب والفتيات تحت 18 سنة، وذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب فئة فوق 50 سنة، رجال وسيدات.

واستهل الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي المؤتمر بتثمين دعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأشاد بدعم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.

وزف الكعبي للحضور الإعلان عن الحدث، وقال «يسرنا أن نعلن عن تنظيم الماراثون للعام الثالث على التوالي في القاهرة بتاريخ 2 ديسمبر المقبل، لمصلحة مرضى الكبد الوبائي، بالتزامن مع احتفالات دولتنا الحبيبة بذكرى اليوم الوطني الخامس والأربعين، وذلك دعماً لاستمرار عطاء الماراثون وإعلاء رسالته الخيرية التي استطاعت أن تعزز ريادة الإمارات في ساحات العمل الإنساني بين الأمم، بعد تجاربه الحافلة في نيويورك وأبوظبي والقاهرة، انطلاقاً من نهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، باني نهضة الإمارات، وتماشياً مع المبادرات الإنسانية التي دأبت عليها الإمارات في ظل القيادة الحكيمة، وتعزيزاً للترابط الأخوي بين الإمارات ومصر، والعلاقات التاريخية والمصير المشترك الذي يجمعهما، لا سيما بعد النجاحات الكبيرة والأصداء الواسعة التي سجلتهما النسختان الماضيتان اللتان دعمتا المصابين بمستشفى سرطان الأطفال 57357، بعد أن شارك في الحدث الأول 60 ألفاً من عموم المجتمع المصري بمختلف الأعمار، وساهمت عائداته في تطوير وتحديث الأجهزة والبحوث الطبية، ودعم مشاريع البنية التحتية للمستشفى، بجانب مشاركة 70 ألف في النسخة الثانية التي ذهب ريعها لمصلحة مرضى الكبد الوبائي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا