• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

إعدام قاتل ابنة فنانة مغربية في مصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

أ ف ب

نفذت السلطات المصرية، اليوم الخميس، حكم الإعدام شنقا بحق رجل أدين بقتل ابنة المطربة المغربية ليلى غفران وصديقتها في العام 2008.

وأوضحت مصادر أمنية أن مصلحة السجون بسجن وادى النطرون (شمال غرب القاهرة) نفذت حكم الإعدام على المتهم محمود سيد عبد الحفيظ عيساوي الذي أدين بقتل هبة العقاد ابنة ليلى غفران وصديقتها نادين جمال الدين.

وكانت حادثة قتل هبة العقاد (23 عاما) وصديقتها في نوفمبر 2008 أثارت اهتماما واسعا في مصر بسبب الغموض الذي أحاط بالجريمة.

واتهمت الشرطة عيساوي، وهو عامل سبق أن قام بأعمال في المنزل الذي وقعت فيه الجريمة، بقتلهما.

ودانت محكمة أخرى، في وقت سابق، عيساوي بالقتل لكن محكمة النقض قبلت الطعن الذي تقدم به وأمرت بإعادة المحاكمة، ثم ثبتت الإدانة في يونيو 2010 مؤكدة على حكم الإعدام بحق المتهم.

ورفضت محكمة النقض طعنين لاحقين من عيساوي على حكم إعدامه الثاني.

ولا تعتبر عقوبة الإعدام سارية، وفقا للقانون المصري، إلا بعد تصديق مفتي الجمهورية عليها. لكن رأي المفتي يبقى استشاريا أيضا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا