• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات تشارك في الحوار بين دول «التعاون» والصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 يناير 2014

بكين (وام) - شاركت دولة الإمارات في أعمال الاجتماع الوزاري الثالث للحوار الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية الصين الشعبية في بكين.

ومثل دولة الإمارات في الاجتماع أحمد عبدالرحمن الجرمن مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية وعضوية كل من خميس العكلة مدير إدارة شؤون مجلس التعاون الخليجي، وعمر أحمد عدي نسيب البيطار سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية .

وترأس الجانب الخليجي معالي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية بدولة الكويت رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري لمجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن الجانب الصيني معالي وزير الخارجية وانغ بي.

وأكد الجرمن حرص واهتمام دولة الإمارات على المشاركة في الحوار الاستراتيجي الخليجي - الصيني بما يسهم في تعزيز وتطوير العلاقات بين الجانبين وبما يعكس طموحات وتوجهات القيادة العليا خدمة للأهداف والمصالح المشتركة، مثمنا الجهد الكبير الذي تقوم به الصين على الساحة الدولية من خلال عضويتها الدائمة في مجلس الأمن ومساهمتها الفاعلة في التخفيف من الأزمات الإنسانية العالمية, بما يسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي. واكد على أهمية إيجاد أكبر قدر من التضامن والتنسيق المشترك بين الجانبين في خضم الأحداث العاجلة والملحة على الساحتين الإقليمية والدولية، مشددا على أن الشراكات هي أساس النجاح التي تشكل دعامة التعاون الفعال المتعدد الأطراف. من جهته، أكد وزير الخارجية الصيني اهتمام بلاده بتعزيز العلاقات وتطويرها مع دول مجلس التعاون وأهمية بذل الجهود المشتركة لتعزيز التعاون بين الجانبين، مبديا استعداد الصين للعمل مع دول مجلس التعاون للارتقاء بالعلاقات إلى مستويات جديدة واصفا العلاقات الخليجية الصينية بالنموذج المتميز للعلاقات بين الدول، منوها بما تحقق من خطوات في مجالات التعاون المشترك بين الجانبين. وشهد الاجتماع توقيع رئيسي الجانبين على خطة العمل للحوار الاستراتيجي بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية وجمهورية الصين الشعبية للأعوام 2014 ــ 2017 بهدف الارتقاء بعلاقات الصداقة القائمة بين الجانبين في مجالات السياسة والاقتصاد والتجارة والاستثمار والمجال الفني والتعليم والثقافة والبيئة والطاقة والصحة والرياضة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض