• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الإعدامات» تؤجج الاستياء الشعبي تجاه زعيم كوريا الشمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

الاتحاد (وكالات)

اعتمدت كوريا الشمالية دائماً على الولاء العام لأسرة «كيم» الحاكمة في إبقاء قبضتها القوية على السلطة. ولكن في أعقاب سلسلة من عمليات الإعدام التي طالت شخصيات رفيعة المستوى، تشير مصادر داخل الدولة إلى أن الإجراءات المشددة تعكس رغبة متزايدة في الإعراب عن وجود استياء من قيادة «كيم جونج أون».

وأوضحت مصادر لصحيفة «إن كيه» اليومية الكورية الجنوبية، أن هناك انتقادات منتشرة في العاصمة الكورية الشمالية «بيونجيانج» بسبب مزاعم إعدام وزير الدفاع «هيون يونج كول».

وكانت وكالة أنباء «يونهاب الكورية الجنوبية»، أكدت أنه تم إعدام وزير الدفاع في كوريا الشمالية، لأنه «لم يظهر الولاء للزعيم»، وقيل إن «هيون» غلبه النوم في لقاء عسكري حضره الزعيم الكوري الشمالي.

وقالت امرأة من جنوب «بيونجيانج» رفضت ذكر اسمها، «إن شعبية كيم بين المواطنين تراجعت بشكل كبير»، مشيرة إلى أن الناس يقولون «إنه لا يوجد أمل»، في ظل حقيقة أن «كيم» أعدم عشرات المسؤولين رفيعي المستوى خلال السنوات القليلة الماضية منذ وصوله إلى السلطة.

وذكرت أن الانتقادات الموجهة إلى «كيم»، الذي خلف والده «كيم جونج إل» عام 2011، انتشرت إلى مناطق أخرى من الدولة، والشكوى الشائعة هي أن «كيم» أسوأ بكثير من والده. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا