• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خلال افتتاحه مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال...

محمد بن راشد: الاهتمام بصحة الإنسان يأتي في مقدمة الأولويات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

دبي (و ا م)

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن الاهتمام بصحة الإنسان تأتي في مقدمة الأولويات التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً مع مواصلة الاستثمار في تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية وتعزيز بنيته الأساسية ورفده بالمقومات التي تؤهله لتقديم خدمات نوعية رفيعة المستوى ضمن شتى التخصصات الطبية علاوة على تأهيل الكوادر الطبية والتمريضية اللازمة لتمكين القطاع بكل مكوناته من بلوغ أعلى مستويات الكفاءة مع تطبيق أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال الطب والرعاية الصحية.

ودعا سموه إلى ضرورة زيادة الاهتمام بالأبحاث والدراسات الطبية التي من شأنها التوصل إلى علاجات فعاله للأمراض الأكثر انتشاراً والاهتمام بتعزيز قدراتنا في مجال الطب الوقائي واتباع كل السبل الممكنة لإيجاد علاجات ناجعة وفعالة للتخفيف من معاناة المرضى وصولاً إلى مرحلة الشفاء لينعم جميع أفراد المجتمع بحياة صحية هانئة، بما يعزز قدرة المجتمع على النهوض إلى مستويات جديدة من التميز في مضمار التنمية الشاملة بأفراد أصحاء قادرين على العطاء وتحمّل مسؤولية التطوير في شتى المجالات.

جاء ذلك خلال افتتاح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم، يرافقه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي «مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال» في دبي، الذي يعمل تحت مظلة مؤسسة الجليلة، ويضم 200 سرير ليكون بذلك الأول من نوعه على مستوى المنطقة من ناحية الطاقة الاستيعابية تأكيداً لحرص دبي على تقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية للأطفال ودعماً لتوجهاتها أن تصبح الوجهة الأولى للسياحة العلاجية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، مع استهداف الوصول بالصرح الطبي الجديد إلى مصاف أكبر 10 مستشفيات تخصصية للأطفال على مستوى العالم خلال السنوات المقبلة.

حضر الافتتاح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخة الجليلة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وعدد من الوزراء وقيادات القطاع الصحي في الدولة وكبار المسؤولين.

وقد قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ترافقه سمو الشيخة الجليلة بنت محمد، بإزاحة الستار عن المجسم التذكاري إيذاناً بافتتاح المستشفى حيث تفقَّد سموه الأقسام المتخصصة للمستشفى وتعرّف على تجهيزاتها التي تعد من الأحدث عالمياً لتوفير أعلى درجات الرعاية الصحية لأطفال الإمارات والمنطقة.

وزار سموه غرف إقامة المرضى وتبادل حواراً أبوياً مع عدد من الأطفال الموجودين فيها، واطلع على ما يوفره المستشفى من سبل الراحة لهؤلاء لأطفال مع مراعاة ما تحتاجه المراحل العمرية المبكرة من عناية خاصة، في حين تفقَّد سموه كذلك غرف العمليات والعناية المركزة وغرف الأشعة وأجنحة العلاج، إضافة إلى غرف الفحص السريري التي تم تزويدها بأحدث المعدات الطبية والوسائل المساعدة في مجال تشخيص الأمراض وغيرها من مرافق المستشفى التي تعد بمثابة إضافة نوعية لقطاع الصحة في دبي ودولة الإمارات على وجه العموم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض