• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لماذا اختار الأميركيون يوم الثلاثاء للتصويت في الانتخابات؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 نوفمبر 2016

الاتحاد نت- وصفي شهوان

نشأت علاقة تاريخية مديدة بين يوم الثلاثاء وملايين الأميركيين، كونه اليوم الذي تجري فيه الانتخابات الأميركية، فلماذا اختار الأميركيون هذا اليوم من بين أيام الأسبوع؟

شارك عشرات الملايين من الأميركيين، يوم الثلاثاء الذي يتلو أول يوم  اثنين في شهر نوفمبر، كطقس تعاهدت عليه الإدارات الأميركية المتعاقبة على مدار التاريخ، وكان لذلك أسبابه حسب ما يورده المؤرخون.

ولأن المجتمع الأميركي كان مجتمعاً زراعياً، منذ العام 1845، فقد ارتأت لجنة الانتخابات الاتحادية تخصيص شهر نوفمبر لإجراء الانتخابات، كونه كان الأكثر ملاءمة للمزارعين للسفر والمشاركة في الاقتراع بعد انتهاء الحصاد الزراعي.

وجاء اختيار يوم الثلاثاء بالتحديد نظراً لأن السفر قد يستغرق أكثر من يوم وليس منطقياً اختيار يوم الاثنين لأن الناس ستضطر للسفر الأحد والغياب بالتالي عن الفعاليات الدينية التي تقام في الكنائس يومها.

وجاء عدم اختيار اليوم الأول من نوفمبر لإقامة الانتخابات بسبب اعتبار هذا اليوم عيداً مقدساً لدى طائفة الروم الكاثوليك، علاوة على أن التجار كانوا ينجزون أمور الشهر السابق في اليوم الأول من الشهر التالي.

لذلك، رأى الكونغرس الأميركي أن اختيار اليوم الأول من نوفمبر سيكون غير منطقي بل ستكون له تبعات سلبية دينياً واقتصادياً، فتم اختيار يوم الثلاثاء الأول بعد الإثنين من كل شهر نوفمبر في العام الذي تقام فيه الانتخابات.

ورغم تطور الحياة وتوسع حركة النهضة في الولايات المتحدة، إلا أن النظام الانتخابي القديم ما يزال مستمراً حتى الآن ولم يتم تغييره رغم تطور الأنظمة وارتقاء الحياة في البلاد.

ويحتج كثير من الأميركيين في السنوات الأخيرة على هذا اليوم نظراً لكونه يوم عمل ينشغل الناس فيه في وظائفهم وقضاء حاجاتهم، وتعالت المطالبات مؤخراً بجعل يوم الانتخابات في نهاية الأسبوع أو أي يوم عطلة في البلاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا