• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أوباما يستبعد إرسال قوات على الأرض إلى العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

أ ف ب

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما يواصل مشاوراته حول كيفية التعامل مع المسلحين في العراق ولا يستبعد أي خيار باستثناء إرسال قوات على الأرض.

بدوره، أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري في تصريح لشبكة "ان بي سي" التلفزيونية ان "ليس هناك اي خيار تم استبعاده"، نافيا بذلك معلومات تناقلتها وسائل اعلام اميركية ومفادها ان البيت الابيض استبعد، على المدى القصير على الاقل، فكرة توجيه ضربات جوية بواسطة مقاتلات في ظل صعوبة تحديد الاهداف الميدانية.

واكد مسؤول اميركي ان اوباما "لم يتخذ قرارا" بعد.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الاميركية جاي كارني ان "الامر الوحيد الذي استبعده الرئيس هو ارسال قوات قتالية اميركية الى العراق، لكنه يواصل بحث خيارات اخرى".

واذ رفض تحديد الموعد الذي سيتخذ فيه أوباما قراره، شدد كارني على ان العمل يتواصل لتحديد مختلف الخيارات "في شكل اكثر وضوحا".

واضاف ان "الهدف النهائي هو الحؤول دون ان تصبح مناطق بأسرها في العراق وفي المنطقة ملاذا لمتطرفي الدولة الاسلامية في العراق والشام لان من شأن هذا الامر ان يمكنهم في النهاية من تشكيل خطر على الولايات المتحدة".

واكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري في جدة الاربعاء ان بغداد طلبت من واشنطن توجيه ضربات جوية للمسلحين الذي يشنون منذ اسبوع هجوما تمكنوا خلاله من السيطرة على مناطق واسعة من شمال البلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا