• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

هدف «النيران الصديقة» قلب الموازين رأساً على عقب

«الفرسان» في صدمة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

وليد فاروق (دبي)

جاء وقع خسارة المباراة النهائية لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة على الأهلي مثل الصدمة غير المتوقعة، وأربك تأثيرها الجميع، خاصة أن كل المؤشرات والترشيحات قبل المباراة صبت في مصلحة «الفرسان»، علاوة على أن الفريق نجح في فرض تفوقه معظم أوقات المباراة على النصر، وتقدم بهدف عن طريق أحمد خليل من الشوط الأول، في الوقت الذي يختبر الحارس ماجد ناصر بشكل واضح، وأصبح «الأحمر» على مسافة دقيقة واحدة فقط من التتويج، لولا الهدف المباغت عن طريق «النيران الصديقة» بأقدام المدافع الكوري كيوانج كوان في مرماه.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدث، بل توالت التغييرات الاضطرارية في صفوف الفريق، بسبب الإجهاد الشديد الذي بدا واضحاً على أداء اللاعبين في الوقتين الإضافيين، ثم كانت الضربة القاصمة، بإخفاق اللاعبين الثلاثة الذين تقدموا لتسديد ركلات الترجيح في التسجيل، ووضح تأثرهم الشديد نفسياً وبدنياً قبل التسديد، ليخسر الفريق لقباً في قبضة اليد.

وفي أول رد فعل لهذه الخسارة غير المتوقعة لم يحضر الروماني أولاريو كوزمين مدرب «الفرسان» المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب النهائي، ويبدو أنه فضل الغياب وتوقيع أي عقوبة عليه، أفضل من الظهور في هذا الموقف، وربما التصريح بأمر يثير عليه المتاعب مجدداً.

من ناحيته لم يخف عبد المجيد حسين، مشرف فريق الفرسان، حزنه وغضبه أيضاً من الأسباب التي أدت إلى هذه الخسارة، وفقدان كأس غالية كانت على وشك الدخول في سجل إنجازات «الفرسان». وقال عبد المجيد: «أعتب على اتحاد كرة القدم، لأن كل إجراءاته التي اتخذها بشأن النهائي المهم لم تكن موفقة، بداية من رفضه تعديل موعد المباراة وتأجيلها، رغم ظل معاناة الأهلي الكبير وإجهاده من كثرة المباريات وتتابعها، وحتى توقيت إقامتها في هذه الأجواء الصعبة والطقس الحار جداً والرطوبة الشديدة، مروراً برفضه إجراء الفريقين للتدريب على ملعب المباراة». وقدم مشرف الأهلي تهنئته إلى النصر بتتويجه بالكأس الغالية، وأشاد بأداء لاعبي الأهلي وبعطائهم طوال البطولة، وفي المباراة النهائية تحديداً، وأن كان لم يكن الفوز حليفهم، فهو أمر خارج عن إرادتهم، وقال موجها حديثه للاعبي الأهلي: «ما قصرتوا وأدى الفريق المطلوب منه على خير وجه، وكنتم الأفضل طوال أحداث اللقاء سواء في الوقت الأصلي أو الوقت الإضافي، ولولا الإجهاد الذي طالكم، وأثر عليكم في الأوقات الأخيرة لكانت للنتيجة شأن آخر». وأضاف: «عانينا من الإرهاق الشديد بسبب كثرة المباريات وتتابعها في وقت قصير، وهو ما أثر على أداء اللاعبين في الأوقات الحاسمة، وفي المقابل فإن النصر لم ينجح في الوصول إلى مرمانا طوال أحداث اللقاء إلا بهدف أحرزناه في أنفسنا بخطأ غير مقصود من الكوري كيونج الذي قدم مستوى متميزاً في المباراة، ولكنها كرة القدم». وأكد عبد المجيد حسين أنه في المباريات النهائية ليس شرطاً أن يفوز الفريق الأفضل بالنتيجة، ولكن يفوز من يكون التوفيق حليفه، وهو ما افتقدناه في المباراة، ولكن اللاعبين بذلوا قصارى جهدهم، والجمهور أيضاً يستحق الشكر على دعمه ومؤازرته لنا في كل المباريات.

وأشار مشرف «الفرسان» إلى أن خسارة لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، لن تقلل من عزم الفريق على محاولة التعويض، وتحقيق نتائج إيجابية في بطولة دوري أبطال آسيا التي تأهل فيها الفريق إلى دور الثمانية للمرة الأولى في تاريخه، والجميع يحذوه الأمل في التقدم إلى أبعد مستوى ممكن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا