• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

749 ألفاً قيمة مخالفات منذ بداية العام

بلدية دبي تكثف الرقابة على مراكز التدليك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

آمنه الكتبي (دبي)

أكد حافظ غلوم، رئيس قسم الرقابة الصحية في إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي أن قيمة غرامات مراكز التدليك بلغت 749 ألف درهم، منذ بداية العام الجاري.

وأضاف غلوم أن البلدية قامت بـ 934 زيارة تفتيشية، بينما بلغ عدد الإنذارات 561 إنذاراً وتسجيل 330 غرامة على مراكز التدليك، لمخالفتها الشروط الصحية المعتمدة، خلال المداهمات التي نفذها قسم الرقابة الصحية في إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي، للاطلاع على أوضاع المنشآت ذات العلاقة بالصحة العامة، والتأكد من التزامها الشروط والمعايير الصحية المطبقة في البلدية.

وقال رئيس قسم الرقابة الصحية في إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي إن عدد مراكز التدليك يصل إلى 420 مركزاً في دبي، وأن البلدية تنظم حملات تفتيشية مستمرة، ومحاضرات وورشاً للعاملين والمتعاملين معها، لتوعيتهم بالمخاطر الصحية الناتجة عن الممارسات السلبية، كعدم تعقيم الأدوات، والأمراض التي تنقلها، وطريقة معرفة مؤشراتها وسبل الوقاية منها، والتشديد على ضرورة التزام المعايير والضوابط الصحية التي تضعها البلدية، لضمان تقديم خدمة حلاقة متميزة تتوافر فيها كل احتياطات الصحة والسلامة.

وحول الشروط الخاصة بترخيص هذه المراكز والعاملين، قال غلوم: تندرج جميع مراكز التدليك والمساج تحت اشتراطات صحية خاصة، وذلك لضمان المحافظة على الصحة العامة.

وتابع أن التراخيص تمنح من قبل دائرة التنمية الاقتصادية، وذلك بعد التأكد من استيفاء الشروط الصحية من قبل بلدية دبي، مؤكداً

أن أهم تلك الشروط يتمثل في ارتداء العاملين الزي الموحد وخلوهم من الأمراض المعدية وإجراء فحوص طبية دورية لهم، والتأكد من خبراتهم والشهادات التي يحملونها، وتوفير النظافة العامة والتعقيم والتهوية المناسبة في بيئة المركز لممارسة ذلك النشاط.

وقال: إن البلدية تكثف من حملاتها التفتيشية على تلك المراكز بشكل دوري، ويشن المفتشون حملات مسائية مفاجئة، إضافة إلى الحملات الروتينية للتأكد من التزام المعايير والاشتراطات المحددة في اللوائح والقوانين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض