• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بلدية مدينة أبوظبي تحذر من خطورتها

12 مخالفة سكن عشوائي على أسطح بنايات في الشهامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

أبوظبي(الاتحاد)

نفذت بلدية مدينة أبوظبي، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين حملة شاملة لمواجهة ظاهرة السكن العشوائي في الشهامة، مستهدفة هذه المرة ظاهرة استغلال السكن غير القانوني فوق سطوح البنايات، من خلال إنشاءات سكنية غير مرخصة، وغير مطابقة للمواصفات والمعايير الصحية ومتطلبات الأمن والسلامة.

وأكدت البلدية أن هذه الحملات تأتي ضمن إطار رؤية دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي الهادفة إلى توفير أعلى معاير الصحة والسلامة لسكان أبوظبي وضواحيها، وإيجاد بيئة عيش آمنة وعصرية لجميع القاطنين، وذلك من خلال التركيز على تطبيق معايير الأمن والسلامة والصحة العامة الخاصة بالسكن، حرصاً على سلامة وصحة أفراد المجتمع وحفظ حقوقهم في مسكن عصري وحضاري وصحي.

وأشارت البلدية إلى أنها تنفذ هذه الحملة استناداً إلى القانون رقم (1/‏‏2011) بشأن تنظيم إشغال الوحدات السكنية في إمارة أبوظبي، وبهدف مكافحة ظاهرة التكدس السكاني ولتحقيق عدد من الأهداف منها على سبيل المثال لا الحصر التخلص من ظاهرة التكدس العشوائي لسكن (العزاب والعائلات)، وجعل المدينة والأحياء السكنية أكثر أماناً وخالية من ظاهرة السكن غير المنضبط، وإزالة كافة مظاهر وأشكال البناء العشوائي في المساكن الشعبية والفلل السكنية والبنايات، والتخلص من سكن الشركات في الأحياء السكنية، ومواجهة ظاهرة السكن غير المنظم وللحد من المخالفات المتعلقة بالصحة والنظافة العامة، وحث المجتمع على الممارسات الصحية السليمة، وإيجاد أرقى معايير الحياة والعيش الكريم لجميع السكان، مع الاستمرار في تنظيم حملات وبرامج التوعية والتثقيف، الهادفة إلى توفير أعلى المعايير الصحية للسكان وحماية البيئة ومظهر المدينة من المشوهات على اختلاف أشكالها.

وأوضحت البلدية أنها قامت قبل تنفيذ الحملة برصد عدد كبير من البنايات في الشهامة والمناطق التابعة لها، وتبين وجود مخالفات بشأن البناء عير المرخص فوق سطوح البنايات، ومن ثم تم التنسيق مع الجهات المعنية من الشركاء لتنفيذ الحملة التي أسفرت عن تحرير12 مخالفة، منها مخالفتان بشأن التكدس السكاني ومخالفة معايير السكن الصحي ومعايير العدد الأقصى لاستيعاب الوحدة السكنية، و10 مخالفات بشأن تركيب القواطع الداخلية والجدران المؤقتة على سطوح البنايات، كما ألصقت البلدية أثناء الحملة إنذارين بحق السيارات المهملة في المنطقة، وتم الكشف والتفتيش على عدد من البنايات في المنطقة.

وتهيب البلدية بجميع القائمين على تأجير استثمار الوحدات السكنية التزام قانون تنظيم إشغال الوحدات السكنية نظراً لأهميته في توفير البيئة السكنية الصحية، وتأمين سلامة أفراد المجتمع، والحفاظ على المظهر الحضاري للمدينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض