• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أكد تدعيم صفوف "العميد" استعداداً للدوري والآسيوية

يوفانوفيتش: طريق البطولة لم يكن مفروشاً بالورود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

صلاح سليمان (العين)

أكد الصربي يوفانوفيتش مدرب فريق النصر بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة لهذا الموسم وللمرة الرابعة في تاريخه، أن طريق البطولة لم تكن مزدانة بالورود، وأن تفكيره في الموسم المقبل سيتجه إلى الدخول بقوة كأحد الفرق التي ستنافس على بطولة دوري الخليج العربي في نسخته الجديدة، مشيراً إلى أن «العميد» حصد مؤخراً أكثر من بطولة تتمثل في كأس الأندية الخليجية وكأس الخليج العربي وأخيراً كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وهي بطولات تمنح صاحبها المزيد من القوة وتعطيه الدافع لحصد المزيد من الألقاب والبطولات، وعليه سيبقى الدوري هدفاً استراتيجياً بالنسبة للنصر والذي سيكون طموح الفريق في المحطة القادمة.

وأبدى المدرب دهشته عندما سئل عن كيفية استعداداته للدخول في منافسات دوري الأبطال الآسيوي في النسخة القادمة باعتباره بطلاً للكأس، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة التي جمعت فريقه مع الأهلي وأقيمت مساء أمس الأول على ستاد هزاع بن زايد وتوج في نهايتها بطلاً للكأس، إنه لم يكن على دراية تامة ولم يكن يعلم أن بطل الكأس يحظى بشرف الدخول طرفاً في هذه البطولة القارية الكبيرة وقد بدت على وجهه فعلاً علامات السعادة بعد أن أحيط علماً بهذه المعلومة.وأوضح أن البطولة الآسيوية ستكون تحدياً جديداً للنصراوية وأن فريقه سيحاول تقديم كل ما لديه ليظهر في أفضل صورة ممكنة.وتابع: «بالطبع نحن في حاجة إلى تدعيم صفوف الفريق وتعزيز خطوطه قبل انطلاقة الموسم القادم سواء كان على مستوى اللاعبين الأجانب أو المواطنين لأن المنافسة على درع الدوري إلى جانب البطولة الآسيوية تتطلب وجود عناصر متميزة في كامل جاهزيتها الفنية والبدنية والمعنوية»، قائلاً: أننا سنسعى لتمثيل الدولة التمثيل المشرف في دوري الأبطال وتقديم مستوى فني متميز يساعدنا في المضي قدماً من مرحلة إلى أخرى رغم قوة الفرق التي تشارك عادة في هذه البطولة». وعن التتويج بعد طول غياب ورؤيته حيال المواجهة التي وضعته أمام الأهلي قال:« لم تكن مباراة سهلة خاصة أن طرفها الثاني فريق يتمتع بمستوى فني رائع وارتفع مستواه الفني في الجولات الأخيرة من الموسم وكان صاحب هدف السبق في المباراة، ولكنني كنت على قناعة تامة حتى قبل انطلاقة اللقاء بأننا سنتوج باللقب في نهاية المطاف وزاد يقيني بعد أن سجل المدافع الكوري هدف التعادل في مرماه قبل دقيقة واحدة فقط من صافرة النهاية.ولم يكن طريق البطولة مفروشاً بالورود حيث وصلنا إلى المباراة النهائية بعد أن تخطينا فرقاً كبيرة في المراحل الأولى مثل الشارقة والشباب ثم العين بطل دوري الخليج العربي واخيراً الأهلي وجميعها لم تكن سهلة إلا أن لاعبينا بذلوا جهداً طيباً وتمكنوا من تخطي منافسين أقوياء وأن يقفوا في نهاية المطاف على منصة التتويج بعد طول غياب، ولهذا أقول إن النصر استحق البطولة عن جدارة مع كل الاحترام لبقية المنافسين بالرغم من أن اللاعبين خاضوا ثلاث مباريات وحسموها بعد الوقت الإضافي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا