• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محكمة بني ياس ألغت قرار الحبس لمدة سنة

تغريم المتسببين بوفاة طفلة «الحافلة» وإلزامهم بالدية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

عدلت محكمة بني ياس في أبوظبي، الحكم على متهمين بوفاة طفلة نتيجة سقوطها من باب حافلة مدرسية، وقررت إلغاء عقوبة الحبس لمدة سنة التي قضت بها المحكمة الابتدائية، والاكتفاء بتغريم كل متهم مبلغ 20 ألف درهم، مع إلزامهم دفع الدية الشرعية لأولياء الدم.

وكانت النيابة العامة وجهت إلى سائق الحافلة والعاملين في إحدى شركات صيانة الحافلات، تهمة القتل الخطأ، وذلك نتيجة إهمالهم في صيانة وإصلاح العطل الفني في باب الطوارئ الخاص بالمركبة المدرسية والتي كانت تستقلها المجني عليها، مما أدى إلى سقوطها بالطريق العام ووفاتها.

وانتدبت المحكمة لجنة لفحص الحافلة، بينت في تقريرها تعذر تحديد السبب الرئيسي لفتح باب الطوارئ وذلك لعدم معاينة اللجنة للحافلة بعد وقوع الحادث مباشرة، مؤكدة في الوقت نفسه أن باب الطوارئ كان محكم الأغلاق حسب النظام المتبع في جميع الحافلات.

ولفتت المحامية هدية حماد الحاضرة عن مؤسسة صيانة الحافلة، إلى أن تقرير اللجنة يؤكد إجراء جميع أعمال الصيانة اللازمة للحافلة، وإن سبب وقوع الحادث يعود إلى أن باب الطوارئ كان غير محكم الغلق وهذا ليس من اختصاص الشركة بل اختصاص أصيل لسائق الحافلة.

وأضاف سائق الحافلة التي سقطت منها الطفلة، أن الوفاة حدثت بعد أن قام أثناء سير الحافلة بالانحراف بشكل مفاجئ، ما أدى إلى سقوط الطفلة في الشارع العام عبر مخرج الطوارئ الخاص بالحافلة، مضيفا أن إحدى المؤسسات المحلية تقوم بأعمال الصيانة كل 3 أشهر إلا أنها امتنعت عن صيانة الحافلة مدة وصلت إلى عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض