• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

استثمار مليون دولار في برنامج تدريب خاص

«الفيفا» يجهز طلبة جامعات البرازيل للتعليق والإنتاج التلفزيوني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن خطته الاستثمارية التي اعدها بالتعاون مع الاتحاد البرازيلي لكرة القدم وشبكة قنوات «جلوبو سبورت تي في» البرازيل، أتت ثمارها منذ انطلاق مونديال البرازيل يوم 12 من الشهر الجاري، وكان «الفيفا» أعلن عن ضخ مليون دولار في برنامج تدريب على الإنتاج التلفزيوني موجه للطلبة البرازيليين خلال كأس العالم البرازيل في إطار برنامج الإرث الخاص بالبطولة.

واختير ما يقرب من 438 طالباً جامعياً برازيلياً، وتم منحهم فرصة اكتساب خبرة احترافية مدفوعة الأجر، في عملية الإنتاج الخاص بالبث التلفزيوني لكأس العالم، والطلاب، الذين تم اختيارهم من جامعات المدن الـ12 المستضيفة، قاموا بمهام تتراوح بين توفير المعلومات في المراكز الإعلامية كمنسقين إعلاميين، بالإضافة إلى توجه الموهوبين منهم إلى مجال التعليق الرياضي، والمساعدة في البث من الملاعب، بغية اكتساب خبرة قيمة في البطولة الأكبر في العالم المخصصة للعبة واحدة.

وقال نيكولاس إريكسون مدير تلفزيون «الفيفا» يعتبر أمراً جوهرياً بالنسبة للاتحاد الدولي أن يكون لكأس العالم 2014 إرثا إيجابيا في البرازيل، يمثل هذا البرنامج مثالا للإرث الملموس لكأس العالم لدى البرازيليين الشبان».

وتابع «البرنامج، الذي تم تطبيقه في عدة نسخ من البطولة، هو جزء من خطط الإرث الأكثر شمولاً التي يضطلع بها «الفيفا» والخاصة بالبرازيل، وتشمل مشاريع «كرة القدم من أجل الأمل»، وبرنامج تنمية مستدامة، وتعليماً صحياً في المدارس، كما يتم التأكيد على أهمية التعليق الصوتي والبصري للمكفوفين وذوي الإعاقات البصرية، وغيرها».

وأضاف «يدفع «الفيفا» من أجل الإنتاج التلفزيوني الخاص بكأس العالم ويقوم بتنظيمه، ثم يقوم ببيعه لعدة مئات من الجهات الحاصلة على ترخيص بالحقوق الإعلامية، من أجل بث التغطية حول العالم، حيث يساعد هذا على منح «الفيفا» موارد لاستثمار حوالي 550 ألف دولار كل يوم في برامج لتطوير كرة القدم في الاتحادات الوطنية التي يبلغ عددها 209 اتحادات، وفي تنظيم المجموعة الكاملة من بطولات كرة القدم بفئتي الرجال والسيدات سنوياً، وكذلك دعم مشاريع التنمية الاجتماعية حول العالم، لذلك نأمل في أن يتعلم المتدربون ويطوروا مهاراتهم خلال البطولة، بحيث ينجحوا في الاستفادة من هذه الخبرة كمنصة لبذل الجهود في دراستهم والبدء بمسيرة مهنية ناجحة.

وختم إريكسون كلامه قائلاً: «يمكن لخبرة عملية كهذه أن تُحدث فارقاً فعلياً لآفاق أي طالب في سوق العمل التنافسي للغاية، نأمل أن يتعلم المتدربون ويطوروا مهاراتهم خلال البطولة، بحيث ينجحون في الاستفادة من هذه الخبرة كمنصة لبذل الجهود في دراستهم والبدء بمسيرة مهنية ناجحة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا