• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لوجانو ينشر رسالة «المعاني الإنسانية»

«سيدة السرطان» أبكت أوروجواي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

بعثت سيدة من أوروجواي برسالة تفيض بمعاني الإنسانية وحب الوطن، حيث أكدت في رسالتها التي أرسلتها لقائد منتخب أوروجواي دييجو لوجانو، أنها فقدت الأمل في الحياة هي وأطفالها، عقب وفاة زوجها بالمرض اللعين، ولكن تألق «لاسيليستي» في مونديال 2010، ثم حصوله على لقب كوبا أميركا 2011، أعاد لها ولأطفالها الأمل في الحياة.

وحرص لوجانو على نشر الرسالة أمس عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر، وفقاً لما كشفت عنه صحيفة «إل بايس» الصادرة في مونتفيدو، لكي تكون دافعاً لرفاق دربه لتقديم أفضل ما لديهم في المواجهة المصيرية اليوم أمام منتخب «الأسود الثلاثة» الإنجليزي، في إطار مواجهات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة، وهي المباراة التي تجمع بين «الجريحين»، فقد سقط الإنجليز على يد الطليان، وتجرع رفاق كافاني مرارة الهزيمة في مفاجأة ثقيلة أمام كوستاريكا.

جاء في رسالة «السيدة الملهمة»: «مرحباً بالجميع، هذه رسالتي إلى قائد منتخبنا الوطني دييجو لوجانو ولجميع اللاعبين، قبل 5 سنوات واجهت أنا وبناتي الثلاث مأساة لم نكن نقوى على مواجهتها، لقد رحل زوجي عن الحياة بعد معاناة ممتدة مع مرض السرطان، ولم يكن قد تجاوز 39 عاماً، مما جعل البهجة تموت في عيون بناتي، البالغات من العمر 3 ، و7 و 10 سنوات، كنا نذهب إلى فراش واحد باكيات كل ليلة».

وتابعت: «هذه الفترة العصيبة لم تنته إلا في يونيو 2010، لقد عاد لنا الأمل في الحياة، منتخبنا جعلنا نترقب شمس اليوم التالي لكي نجلس معاً ونتابع مباراته بشغف ولهفة، مجرد مشاهدتنا للمنتخب أعاد البسمة لنا، شكراً لكم على كل هذا، وعقب عودة المنتخب حاولنا السفر من قريتنا إلى مونتفيدو لكي نكون في استقبال المنتخب، لكننا لم نتمكن من ذلك، وكان أملنا الحصول على قميص القائد جودين بتوقيع منه، والآن نترقب منكم الأداء القتالي الذي اعتدناه، لا يهمنا نتيجة مباراة، نحن نبحث عن روح أوروجواي، وسوف نغفر لكم إذا حاولتم ولم يدرككم النجاح».

بدوره حرص لوجانو على نشر النص الكامل للرسالة في شكل تصويري لكي يتفادى نشرها على فقرات عدة في ظل سماح تويتر بـ 140 حرفاً فقط، ثم علق عليها قائلاً: «هذه هي الرسالة العاطفية والإنسانية التي تلقيتها، وأنا بدوري ومعي رفاق الدرب في صفوف المنتخب نتعهد بتقديم كل ما نستطيع لكي نعود إلى طريق الانتصارات، أترقب لحظة انتهاء المباراة أمام إنجلترا، ونحن نصرخ ونتعانق ونقول.. نحن لاسيليستي.. عاش لاسيليستي.. هيا يا أوروجواي انهضي».

يذكر أن بيب جوارديولا المدير الفني السابق للبارسا استخدم وسيلة عاطفية لإثارة حماس نجوم الفريق الكتالوني قبل الدخول إلى أرض الملعب في نهائي دوري الأبطال أمام مان يونايتد عام 2009، ونقلت صحيفة «سبورت» الإسبانية في حينه أن صديقاً لجوارديولا أعد فيلماً لتحميس اللاعبين، على لحن وموسيقى فيلم «جلاديتور» الشهير، مع كلمات حماسية تتحدث عن السرعة والحماس والدقة والروح القتالية، مما أدى إلى بكاء بعض اللاعبين، فيما التزم جوارديولا الصمت التام، وكانت النتيجة أداءً حماسياً للفريق الكتالوني أسفر عن الظفر باللقب القاري على حساب مان يونايتد بالملعب الأولمبي في روما.

غياب القائد من جانب آخر أعلن اتحاد أوروجواي لكرة القدم عن غياب القائد لوجانو عن موقعة الليلة أمام إنجلترا بسبب آلام الركبة، وأشار ماتياس فارال المنسق الإعلامي والصحفي لمنتخب أوروجواي لصحيفة أوفاسيون الصادرة في أوروجواي أن محاولات تأهيل وإعادة لوجانو إلى الملعب لم يكتب لها النجاح، ليتأكد غيابه عن المباراة بسبب آلام الركبة، وسوف يقرر المدير الفني أوسكار تاباريز قبل المباراة مصير اللاعب البديل، حيث يسعى للاختيار بين سبيستيان كوتس، أو خوسيه ماريا خيمينيز. (ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا