• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

15 مباراة في كأس رئيس الدولة تختتم الموسم الكروي

مشهد النصر يسدل الستار على بطولة المفاجآت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 يونيو 2015

معتصم عبد الله (دبي)

أسدل الستار على منافسات الموسم الرياضي لكرة القدم 2014-2015 بتتويج النصر المستحق بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم بفوزه على منافسه الأهلي بركلات الترجيح 3-0 بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة التي جرت أمس الأول على استاد هزاع بن زايد في العين، لتتوزع كعكة الألقاب المحلية ما بين العين بطل دوري الخليج العربي، والنصر بطل «الكأسين» الخليج العربي ورئيس الدولة، فيما اكتفى الأهلي حامل لقب الدوري في الموسم الماضي بنجاحه القاري بالتأهل إلى دور الثمانية في أبطال آسيا وحصد كأس السوبر، في حين توج دبا الفجيرة بلقب دوري الدرجة الأولى، ونال دبي لقب كأس الاتحاد.

ومثلت منافسة كأس رئيس الدولة التي أقيمت خلال الموسم الحالي، وللمرة الأولى بصورة مستمرة على مدى 20 يوماً بداية من دور الستة عشر، الذي انطلقت مبارياته في 14 مايو الماضي وانتهاء بمواجهة النهائي، التي أقيمت مساء أمس الأول خير ختام للموسم الرياضي، وشهدت منافسة الكأس إقامة 15 مباراة وصولاً للنهائي حسمت 5 مواجهات فيها بركلات الترجيح، من بينها مباراة النهائي، فيما حسمت مباراتين خلال الأوقات الإضافية، في الوقت الذي كانت فيه الأوقات الرسمية كافية لترجيح الكفة في بقية المباريات الثماني الأخرى.

وأقيمت مباريات الكأس خلال الموسم الحالي بنظام القرعة المسبقة لاختيار الملاعب في كل الأدوار الإقصائية، في حين خاض طرفا النهائي المباراة الختامية على ملعب محايد في استاد هزاع بن زايد، وكان من اللافت انتهاء 8 مباريات لمصلحة الفرق الزائرة، في حين لعبت الأرض مع أصحابها في 6 مباريات أخرى.

ولم تغب مفاجآت عن النسخة الحالية لكأس رئيس الدولة، حيث شهد دور الستة عشر مفاجأتين من العيار الثقيل، بعد أن نجح دبي الذي فشل في العودة إلى دوري الخليج العربي بعد أن حل ثالثاً في الترتيب العام لدوري الدرجة الأولى خلف دبا الفجيرة والشعب، في الإطاحة بمضيفه الوحدة، الذي أنهى مشاركته في الدوري باحتلاله المركز الرابع، وحسمت ركلات الترجيح الفوز لأسود العوير 4-2 بعد التعادل بهدفين، لكل في الوقتين الأصلي والإضافي للمباراة التي أقيمت على استاد آل نهيان في أبوظبي، وأهدر الثنائي إسماعيل مطر ومحمد الشحي ركلتين، ليتأهل دبي لدور الثمانية في مواجهة ضيفه الأهلي «وصيف النسخة الماضية»، ومثل الخروج من الدور الأول صدمة لعشاق «العنابي» كونه الأول للفريق منذ نحو تسعة مواسم بعد خروجه بالخسارة أمام الشعب 2-3 في دور الستة عشر موسم 2006-2007.

في المقابل ثار بركان عجمان ثاني الهابطين إلى دوري الأولى بجانب اتحاد كلباء في وجه مضيفه الجزيرة وصيف دوري الخليج العربي بالفوز 3-2 في المباراة التي جرت على ملعب الأخير في أبوظبي، ليكون الوداع هو الثالث على التوالي «لفخر العاصمة» من الأدوار الأولى للبطولة بعد الخروج من الدورين ربع النهائي والـ16 بالخسارة أمام الوحدة 1-2 و 0-1 في الموسمين الماضيين، وافتتح رافائيل كارفاليو التسجيل للضيوف في الدقيقة الخامسة قبل أن يسجل الجزيرة هدفين بوساطة مهاجمه فوزينيتش قبل انتهاء الشوط الأول، وفي الحصة الثانية أعاد كابي عجمان للمباراة بتسجيله هدف التعادل في الدقيقة 71، قبل أن يقضي فتوحي على أمال المنافس في الذهاب للأوقات الإضافية بتسجيله هدفاً قاتلاً من ركلة حرة في الدقيقة 94، ليحرم الجزيرة من فرصة تقدمه نحو اللقب الثالث في البطولة التي توج بها مرتين على التوالي موسمي 2010-2011 و2011-2012. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا