• الجمعة 22 ربيع الآخر 1438هـ - 20 يناير 2017م

بتوجيهات حمدان بن زايد

أطباء إماراتيون يقدمون خدمات علاجية إلى اللاجئين السوريين في اليونان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

أثينا (وام)

بدأ فريق من الأطباء الإماراتيين تقديم الخدمات الصحية والعلاجية للاجئين السوريين في اليونان ضمن برنامج صحي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتوفير الرعاية الطبية اللازمة لهم والحد من تداعيات فصل الشتاء على المتأثرين من الأزمة السورية وحمايتهم من الأمراض الناجمة عن تقلبات الطقس في هذا الوقت من السنة، وذلك بتوجيهات ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.

ووضعت الهيئة خطة لتعزيز جهودها في هذا الصدد استقطبت لها عددا من الأطباء الإماراتيين في مختلف التخصصات والذين أبدوا تجاوبا كبيرا مع مبادرة الهيئة ولبوا على الفور نداء الواجب الإنساني تجاه أشقائهم الذين يواجهون ظروف اللجوء القاسية وتواجههم الكثير من التحديات، خاصة في الجانب الصحي والذي توليه الهيئة أولوية قصوى. وتضمنت الخطة تحريك الفرق الطبية تباعا إلى اليونان وبقاء كل فريق فترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ومن ثم تبديله بفريق آخر. ووصل مؤخرا إلى أثينا أول فريق طبي يضم عددا من الأطباء للإشراف على تنفيذ البرامج الصحية التي تتضمن فعاليات وقائية وتشخيصية وعلاجية للاجئين السوريين في المخيمات المنتشرة في عدد من المدن اليونانية، وذلك بالتنسيق مع الجهات الصحية المختصة هناك وجمعية الصليب الأحمر اليونانية. وفور وصوله استقبل الفريق الطبي خلال اليومين الماضيين في مخيم «الوناس» في أثينا المئات من المرضى في مختلف التخصصات الطبية، كما يقوم الفريق الطبي بدراسة الأوضاع الصحية للاجئين والوقوف على الخدمات الطبية التي يحتاجونها في الوقت الراهن، وتوفيرها من خلال العيادات المتنقلة التي تم تجهيزها للتحرك على الساحة اليونانية التي تستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين السوريين. وحرصت الهيئة على أن يتضمن برنامجها الصحي تخصصات مهمة في مثل هذه الحالات كالطوارئ والباطنية والنساء والأطفال وأمراض سوء التغذية والحميات والأمراض الجلدية والعيون، إلى جانب برامج أخرى توعوية وإرشادية ووقائية لتفادي الإصابات ببعض الأمراض التي قد تظهر في مثل هذه الظروف الاستثنائية.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن هذه المبادرة تأتي بتوجيهات ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، مشيراً إلى حرص سموه على تقديم أفضل الخدمات وأوجه الرعاية اللازمة للأشقاء السوريين في مناطق وجودهم الحالية، والوقوف بجانبهم إلى أن تنجلي ظروفهم الاستثنائية.

وقال إن المبادرة تعتبر خطوة متقدمة ونقلة نوعية في جهود الهيئة لدرء المخاطر المحدقة باللاجئين، وتأتي تعزيزاً للجهود التي تبذلها اليونان لتوفير ظروف حياة أفضل لعشرات الآلاف من الذين تقطعت بهم السبل ووصلوا إليها في ظروف إنسانية صعبة، مشدداً على أن قضية اللاجئين تمثل تحدياً كبيراً، خاصة لدول العبور إلى أوروبا والتي تقف اليونان في مقدمتها، لذلك قصدها الآلاف بعد مسيرة طويلة محفوفة بالمخاطر.

وأكد الفلاحي أن الوضع الصحي للاجئين يعتبر أولوية في الوقت الراهن، لذلك جاءت هذه المبادرة لتسهم في توفير أوجه الرعاية والعناية للأشقاء السوريين، وتعزيز قدرتهم على مواجهة ظروف اللجوء القاسية. وقال «هذا التحرك من الهيئة في الوقت الراهن، يعتبر مهماً لأن فصل الشتاء على الأبواب، حيث تكثر الأمراض الناجمة عن البرد الشديد بين سكان المخيمات، خاصة الأطفال، لذلك حرصنا على أن تكون البرامج طبية وقائية وعلاجية في آن واحد». وأوضح أمين عام الهلال الأحمر أن خطة الهيئة في هذا الصدد تتضمن توسيع مظلة اللاجئين المستفيدين من برامجها الصحية على الساحة اليونانية، وسيتم تقديم الخدمات الطبية للاجئين في مناطق وجودهم، سواء في المخيمات أو خارجها. وأعرب عن شكر وتقدير الهيئة للمتطوعين من الأطباء والممرضين والفنيين الذين تجابوا مع نداء الهيئة الإنساني، ولم يترددوا في الانخراط ضمن طواقمها الطبية المتوجهة إلى اليونان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض