• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اتهمها بالانحياز والتزوير

عبد الله يوقف التعاون مع لجنة الانتخابات الأفغانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

طلب المرشح الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الأفغانية عبد الله عبد الله أمس وقف فرز الأصوات في الدورة الثانية من الاقتراع، مشيرا إلى حصول تزوير. وصرح عبد الله «نحن نعلق تعاوننا مع اللجنة الانتخابية وطلبنا من مراقبينا مغادرة مكاتبهم.. ونطالب بالوقف الفوري لفرز الأصوات».

ويتهم معسكر عبد الله رئيس أمانة سر اللجنة ضياء الحق امرخيل بارتكاب مخالفة عند نقل بطاقات اقتراع غير مستعملة خلال الدورة الثانية من الاقتراع الرئاسي السبت. وطلب عبد الله الذي حل في طليعة الدورة الأولى في الخامس من ابريل مع 45% من الأصوات بإقالة امرخيل من مهامه. وانتقد عبد الله مباشرة الرئيس المنتهية ولايته حميد كرزاي ومنافسه في الانتخابات اشرف غني.

وقال عبد الله «الكل يعلم أن كرازي ومع الأسف ليس حياديا»، معتبرا أن صناديق الاقتراع تم حشوها عمدا عشية الدورة الثانية. وعمليات فرز الأصوات ستستغرق اسابيع. ويتوقع صدور النتائج الأولى في الثاني من يوليو على ان تعلن اللجنة الانتخابية المستقلة اسم الرئيس الجديد في 22 يوليو اذا لم يتسبب النظر في الطعون في تأخير ذلك الموعد. وخاض المرشحان الدورة الثانية بعد تلك التي جرت في 5 ابريل ونال فيها عبد الله 45% من الأصوات وغني 31,5% من الأصوات

من جانبها، أعربت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان عن «أسفها» أمس لإعلان عبد الله عبد الله تعليق تعاونه مع اللجنة الانتخابية. وقال المتحدث باسم البعثة اري جايتنيس «نأسف لهذا القرار، وسنواصل العمل في الوقت نفسه مع المعسكرين واللجنة الانتخابية»، مضيفا أن قرار عبد الله يشكل «مفاجأة». وأعلن جايتنيس من جهة اخرى انه يشجع المرشحين وانصارهما على «التصرف بشكل مسؤول وتجنب اي عمل يمكن ان يربك العملية الانتخابية». (كابول- وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا