• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

شهد انطلاق المنتدى العالمي للتنمية بين دول الجنوب

مكتوم بن محمد: الإمارات تدعم مبادرات مساعدة الشعوب وإسعادها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 نوفمبر 2016

شروق عوض (دبي)

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي أن أي مبادرة تهدف إلى تحقيق التنمية ومساعدة الشعوب للوصول هذا الهدف السامي، تحظى بمباركة دولة الإمارات ومساعدتها؛ انطلاقاً من إيمان قيادتها الرشيدة الراسخ بأن تحقيق التنمية المستدامة هي السبيل الرئيس لإسعاد الشعوب وترسيخ أسس الأمن والسلام والاستقرار العالمي. جاء ذلك عقب إسدال الستار على الجلسة الافتتاحية للمنتدى والمعرض العالمي للتنمية بين دول الجنوب، الذي انطلق أمس، بحضور سموه في مركز دبي التجاري العالمي، ويستمر حتى الثالث من نوفمبر المقبل، وذلك بتنظيم من مؤسسة زايد الدولية للبيئة، وحضور ممثلين من دولة الإمارات والأمم المتحدة ونحو 160 دولة ومنظمة عالمية.

وتفقد سموه المعرض المصاحب للمنتدى، الذي تشارك فيه عدد من دوائر حكومة دبي وهيئات الأمم المتحدة وبعض الدول، التي تعرض تجاربها وحلولاً ومبادرات تسهم في دعم قضايا التنمية المستدامة والاقتصاد الخضر وحماية البيئة، وما إلى ذلك من مشكلات تقف حائلاً دون الوصول إلى تحقيق هذه التنمية المؤملة في دول الجنوب، خاصة والدول النامية عموماً. وأشاد سموه بفكرة تنظيم واستضافة المعرض والمنتدى من قبل مؤسسة زايد الدولية للبيئة والقائمين عليها، متمنياً للمنتدى النجاح في جلساته ومناقشاته، والوصول إلى ما يهدف إليه من نتائج طيبة وإيجابية. وكان معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة قد ألقى في بداية الجلسة الافتتاحية للمنتدى في دورته الثامنة، الذي يلتئم تحت شعار «التعاون فيما بين بلدان الجنوب: الابتكار وخارطة طريق لتحقيق جدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030».

وقال في كلمته، إنه ومنذ انطلاقه قبل أربعة عقود تحت مظلة الأمم المتحدة، شهد التعاون بين بلدان الجنوب تطورات مهمة على أكثر من صعيد، ووفر هذا التعاون فرصاً حقيقية للبلدان النامية في مساعيها الفردية والجماعية من أجل تحقيق النمو الاقتصادي المطرد والتنمية المستدامة.

وأكد الوزير الزيودي أن دولة الإمارات تنتهج سياسة ثابتة في مجال التعاون الدولي القائم على تحقيق التنمية الشاملة لجميع الشعوب وعلى أساس المصالح المشتركة للدول والشعوب وتحقيق العدالة والمساواة للجميع ودولتنا بفضل سياستها المتوازنة والراسخة.

وكان لمعالي الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كلمة متلفزة في المناسبة، حيث شدد على أهمية التعاون الدولي ومساعدة الدول الغنية للدول النامية من أجل تحقيق التنمية المستدامة لجميع الشعوب

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا