• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

61 قتيلاً في يوم دام من الصواريخ و«البراميل المتفجرة»

الطيران السوري يقصف مخيماً للاجئين قرب الحدود الأردنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

وسع الطيران الحربي السوري اعتداءاته أمس ضد المدنيين لتشمل مخيما عشوائيا للنازحين قرب بلدة الشجرة في ريف درعا على الحدود مع الأردن مما أسفر عن سقوط 40 قتيلا على الأقل بينهم 17 طفلا. كما سقط 21 قتيلا بالقصف المدفعي وغارات البراميل المتفجرة بينهم 14 في دمشق وريفها و4 في حلب وقتيلان في حمص وقتيل في حماة.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن «إن الطيران المروحي قصف مخيم اللاجئين فجرا مما أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بعضهم في حالات خطرة»، وأضاف «إن جميع الضحايا من المدنيين أطفالا ونساء، هربوا من أعمال العنف في مناطق أخرى من درعا». وقال سكان ونشطاء «إن المروحيات أسقطت براميل متفجرة على المخيم الذي يبعد نحو كيلومترين من الحدود الأردنية».

وقال ابو محمد الحوراني وهو مزارع في قرية الشجرة ذكر أنه ساعد في نقل الجثث بعد الغارة التي وقعت «النساء كن يولولن بهستيريا بعد أن رأين أطفالهن القتلى على الأرض». وقال عمال إغاثة إن 80 شخصا على الأقل أصيبوا وكثير منهم جروحهم خطيرة.

وقال شهود إن الهجوم دفع مئات العائلات التي أصابها الذعر للفرار من القرية خوفا من هجمات جوية أخرى على المخيم. وأوضح موظفو المعونة إن قصف المخيم حيث تعيش مئات العائلات في ظروف بائسة لم يصب المنظمات غير الحكومية وموظفي المعونة بصدمة وحسب وإنما دفعهم إلى إعادة تقييم مخاطر إقامة مثل هذه المخيمات التي كانت تعد مناطق آمنة نسبيا بالقرب من الحدود.

وقال أندرو هاربر رئيس عمليات المفوضية في الأردن «هناك القليل جدا من المناطق الآمنة في سوريا لذلك من المهم أن تبقي الدول حدودها مفتوحة لأن إقامة المخيمات في أماكن خطرة لا يوفر حماية للناس»، وأضاف «إذا أقمت مخيما لأناس يحتاجون إلى الحماية فإنك في حاجة إلى مكان يتمتع بالحماية..الفارون من العنف يجب أن يكونوا قادرين على عبور الحدود على الأقل».

وأفاد المرصد أن الطيران السوري جدد القصف بالبراميل المتفجرة على مناطق تسيطر عليها المعارضة في حلب لاسيما حي السكري الذي ارتفعت حصيلة ضحاياه إلى 60 قتيلا بينهم أربعة أطفال على الأقل خلال 3 أيام. فيما أفاد ناشطون أن قوات النظام قصفت بصواريخ ثقيلة حي الوعر، آخر الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في حمص. في وقت قال عدد من السوريين الذين وصلوا قبل أيام إلى عمان «إنه ليس هناك أنباء مؤكدة عن مصير أكثر من مئة شاب كان النظام السوري يعتقلهم في مدرسة الأندلس بحمص». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا