• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أميركا للأمم المتحدة: أبوختالة كان يخطط لمزيد من الهجمات

ليبيا تدين اعتقال أميركا المشتبه به في هجمات بنغازي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

نددت ليبيا أمس بقيام الولايات المتحدة بتوقيف أحد الأشخاص المشتبه بضلوعهم في الاعتداء الدموي على القنصلية الأميركية في بنغازي في 11 سبتمبر 2012 وطالبت بتسليمه لكي يحاكم في ليبيا، حيث صدرت مذكرة توقيف بحقه. وقالت وزارة الخارجية الليبية في بيان «تدين الحكومة هذا الاعتداء المؤسف على السيادة الليبية ومن دون علم مسبق للحكومة الليبية في وقت تعاني فيه مدينة بنغازي من اختلالات أمنية». وقد اعتقلت قوة كوماندوز أميركية في ليبيا احمد ابو ختالة أحد المشتبه بهم بتنفيذ الهجوم الدامي على القنصلية الأميركية في بنغازي الذي أثار جدلا حادا في واشنطن، كما أعلن البنتاجون أمس الأول.

وأكدت الحكومة الليبية حقها في محاكمة أبو ختالة «على أراضيها وبموجب قوانينها وتطالب الحكومة الأميركية بتسليم المواطن المذكور لليبيا للتحقيق معه ومحاكمته أمام القضاء الليبي». من جهته قال وزير العدل الليبي صلاح المرغني خلال مؤتمر صحفي إن مذكرة توقيف صادرة بحق أبو ختالة في ليبيا لكن من دون إعطاء تفاصيل حول التهم. وأضاف أن قوات الأمن الليبية لم تعتقل المشتبه به «بسبب الوضع الأمني» في بنغازي. وقالت البنتاجون أمس الأول إن الولايات المتحدة أخطرت الحكومة الليبية بعملية اعتقال أبو ختالة لكنها امتنعت عن ذكر إن كان الإخطار تم قبل الاعتقال. وقال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون للصحفيين إن المسؤولين الأميركيين أخطروا ليبيا بالعملية لكنهم امتنعوا عن ذكر موعدها. وقال كيربي إنه لم يسقط ضحايا مدنيين في العملية وإن جميع رجال الأمن والجيش الأميركيين الذين شاركوا فيها غادروا ليبيا سالمين. وقال مسؤول أميركي إن أبو ختالة سيحاكم في إطار النظام القضائي الأميركي ولن ينقل إلى سجن جوانتانامو في كوبا.

كما أبلغت الولايات المتحدة مجلس الأمن أن أبو ختالة كان يعتزم استهداف المزيد من الأميركيين وأن هذا يبرر القبض عليه.

وفي رسالة حصلت رويترز على نسخة منها أمس أبلغت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور مجلس الأمن باعتقال قوات خاصة أميركية في ليبيا أحمد أبو ختالة يوم الأحد بعد تحقيق أوضح أن الرجل شخصية رئيسية في هجوم 2012 الذي أسفر عن مقتل أربعة أميركيين. وكتبت باور في الرسالة التي تحمل تاريخ أمس الأول «أوضح التحقيق أيضا انه استمر في التخطيط لمزيد من الهجمات المسلحة ضد أميركيين». وقالت «الخطوات التي اتخذناها لاعتقال أبو ختالة في ليبيا كانت من ثم ضرورية لمنع مثل هذه الهجمات المسلحة واتخذت تماشيا مع حق الولايات المتحدة الأصيل في الدفاع عن نفسها». وقالت باور إن الولايات المتحدة تبلغ مجلس الأمن باعتقال أبو ختالة وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة التي تتطلب إبلاغ المنظمة الدولية على الفور بالإجراءات التي تتخذها الدول دفاعا عن نفسها ضد هجوم مسلح. وأفادت الرسالة المقتضبة أيضا أن أبو ختالة سيمثل أمام المحكمة الاتحادية الأميركية لمحاكمته جنائيا.

وقد تم توقيف ختالة في ليبيا الأحد في عملية للقوات الأميركية التي تعاونت بشكل وثيق مع عناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (اف بي آي). وأعلن البنتاجون أن أبو ختالة معتقل حاليا «في مكان آمن خارج ليبيا» في طريق نقله إلى الولايات المتحدة. وأوضح وزير العدل الأميركي اريك هولدر أمس الأول أن احمد ابو ختالة يواجه حاليا ثلاث تهم بينها «قتل شخص خلال هجوم ضد مؤسسة فيدرالية» وأنه يمكن أن «تضاف إليها تهم أخرى في الأيام المقبلة» ويواجه عقوبة الإعدام.وقال ناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي انه من المرتقب أن يمثل أمام القضاء «في الأيام المقبلة».

(طرابلس ، واشنطن - وكالات)

مصر تجري اتصالات للإفراج عن سائقين محتجزين في ليبيا

أكد متحدث مصري أن وزارة الخارجية تتابع التطورات الخاصة باحتجاز عدد من الشاحنات المصرية والسائقين المصريين بمدينة البريقة غرب بنغازي. وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية إن الوزارة تجري اتصالات مكثفة مع السلطات الليبية المختصة وبالتنسيق مع الأجهزة المصرية لمتابعة تطورات هذه الأزمة، فضلاً على إجراء اتصالات مع شيوخ وعواقل القبائل الليبية في المنطقة الشرقية للعمل علي سرعة الإفراج عن الشاحنات والسائقين المصريين. وناشدت وزارة الخارجية مجددا المواطنين المصريين بعدم السفر إلى ليبيا خاصة في ضوء تكرار حوادث احتجاز الشاحنات. وطالبت جميع المواطنين المصريين المتواجدين على الأراضي الليبية توخي أقصى درجات الحرص والحذر الشديدين وعدم التحرك خارج مقار عملهم أو إقامتهم في الفترة الحالية حفاظاً علي أرواحهم وممتلكاتهم، مع ضرورة الابتعاد الكامل عن المناطق التي تشهد اشتباكات مسلحة، أخذاً في الاعتبار الصعوبة الكبيرة التي يتسم بها الوضع الأمني هناك في الوقت الراهن. (القاهرة - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا