• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رئيس تونس يوصي بتشديد إجراءات تملك الأجانب للعقارات والأراضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 يونيو 2014

أوصى الرئيس التونسي المؤقت أمس بعدم فتح الباب أمام الأجانب لتملك العقارات في البلاد وبخاصة منها الأراضي الفلاحية حفاظا على السيادة الوطنية.

وقال المنصف المرزوقي، على هامش مؤتمر خصص لإصلاح النظام العقاري في تونس أمس إن «المصلحة الوطنية تقتضي منا جميعا النظر بعمق وتأنٍ في المسألة العقارية والابتعاد عن الحلول السهلة... بما في ذلك امتلاك الأجانب للعقارات في تونس».

وأثار قرار إعلان الحكومة المؤقتة الحالية مؤخرا تبسيط إجراءات تملك العقارات للأجانب وخفض المدة المخصصة للحصول على ترخيص السلطات إلى مدة ثلاثة أشهر مخاوف من صعود قياسي لأسعار العقارات وتأثيراته المتوقعة على الطبقة الوسطى في بلد لا يتجاوز فيه معدل دخل الفرد 500 دينار (نحو 350 دولارا). وشدد المرزوقي شدد على ضرورة ان تكون هناك قيود صارمة على امتلاك الأجانب للعقارات وبشكل خاص الأراضي الفلاحية، في ظل الحديث المتواتر عن تركيز استثمارات زراعية اجنبية في البلاد.

وقال المرزوقي «أقول بوضوح إنني لا أدعو إلى امتلاك الأجانب للعقارات وأرفض رفضا باتا امتلاكهم للأراضي الفلاحية التي يجب أن تبقى وقفا على التونسيين فقط». وأضاف الرئيس المؤقت «لا أدعو إلى الانغلاق في هذه المسألة لأنه يمكن إيجاد حلول وسطى تحفظ السيادة الوطنية، لكن مثلما قلت الأراضي الفلاحية مقدسة لأحفادنا وأحفاد أحفادنا من التونسيين فقط». (تونس - د ب أ)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا